محكمة استرالية تفرض غرامات على شركة أبل بقيمة 6.7 مليون دولار

فرضت محكمة استرالية غرامة على شركة أبل الأمريكية بقيمة تسعة ملايين دولار استرالي (أي 6.7 مليون دولار أمريكي) يوم الثلاثاء بعد أن اتهمتها جهة تنظيمية باستخدام تحديث لبرنامج عطّل هواتف أيفون مما تسبب في كسر الشاشات من قبل أطراف ثالثة.

 

رفعت لجنة المنافسين والمستهلكين الاسترالية “ACCC” دعوى قضائية ضد أكبر شركات العالم من حيث القيمة السوقية بسبب استخدامها تحديث برنامج لتعطيل المئات من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وبعد ذلك إلغاء قفل الأجهزة التي خضعت لإصلاح من قبل مراكز صيانة غير رسمية من أبل.

 

في يوم الثلاثاء، أكدت المحكمة الفيدرالية الاسترالية على أن شركة أبل قد انتهكت قانون المستهلكين في البلاد وذلك بإبلاغ أكثر من 275 عميل على أنهم غير مؤهلين للحصول على تعويض إذا ما تم إصلاح الجهاز من مراكز صيانة غير رسمية.

 

أكدت المحكمة كذلك على أن الشركات العالمية جميعها يجب أن تتوافق سياساتها مع قوانين المستهلك الاسترالي وإلا فستواجه دعاوى قضائية كبيرة، وعلقت شركة أبل على هذه القرارات وتبين بأنها مثمرة للغاية.

 

أكدت المنظمة الاسترالية أم شركة أبل سعت جاهدة لتعويض العملاء الذين يمتلكون هواتف غير صالحة للعمل من خلال تحديث النظام وهو معروف بالخطأ 53 واتصلت شركة أبل حتى الىن بأكثر من 5000 عميل.

 

نوهت كذلك شركة أبل على تحسين تدريب الموظفين وتوفير معلومات واضحة حول ضمانات وقانون المستهلكين عبر موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت وذلك لضمان الشفافية التامة ووضوح الضمانات.