محطة نور أبو ظبي: أكبر محطات الطاقة الشمسية بالعالم على أرض الإمارات

ربما لا تزال الإمارات العربية المتحدة مرتبطة بأموال النفط كما يراها معظم دول العالم، لكنها سجّلت رقمًا قياسيًا في تقليل اعتمادها على النفط، بدأت شركة الإمارات للمياه والكهرباء تشغيل محطة نور أبو ظبي الذي يعتبر واحدًا من أكبر المشاريع الفردية في الطاقة الشمسية حول العالم.

 

تبلغ سعة المحطة القصوى عند 1.18 جيجا وات ولا تحجبها سوى الحداق الشمسية (حيث تتقاسم العديد من المشاريع المساحة) مما يجعل أكبر مُنشأة في الولايات المتحدة والتي تبلغ سعتها 569 وات من سولار ستار متواضعة مقارنة بها.

 

اقرأ أيضًا >> الصين تستثمر 3.4 مليار دولار في منشآت تجارية مقرها دبي

 

ليس من المستغرب أن تحرص أبوظبي ومن ورائها الإمارات العربية المتحدة على دراسة الفوائد البيئية، وتشير التقديرات أن عدد لوحات نو ابو ظبي بلغت 3.2 مليون لوحًا يوفر طاقة كافية لحوالي 90 ألف شخص تقريبًا، وستنخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار مليون طن تقريبًا، وهو ما يعادل سحب 200 ألف سيارة من الطرق وفقًا لتقديرات الإمارة.

من الصعب إنكار أن محطة نور أبو ظبي لن تستبدل الاعتماد الواضع على النفط، لكن سيكون لها تأثيرًا ملموسًا في انبعاثات الكربون والغازات السامة داخل الإمارات، ويبدو أن الطريق إلى التوازن بين الوقود الأحفوري والطاقة المتجددة أصبح قريب المنال، لكن قد تكون المحطة أولى المشاريع التي تقدمها الإمارات لشعبها والعالم للحصول على الطاقة، فالإمارات لديها خططًا مبكرة لمشروع الطاقة الشمسية بطاقة 2 جيجا وات وتسعى كذلك المملكة العربية السعودية إلى اتفاق أساسي للحصول على طاقة متجددة بنحو 2.6 جيجا وات في مكّة المكرمة.

 

اقرأ أيضًا >> كاميرات بتقنية الذكاء الاصطناعي لقياس مدى سعادة العملاء في دبي