متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد يبدو مشابهاً لكروم وفقاً لتسريبات جديدة

أعلنت مايكروسوفت في أواخر العام الماضي أنّها تُخطط لإعادة بناء متصفح مايكروسوفت إيدج من الصفر ليكون مستنداً على كروميوم، ومؤخراً تسرّبت بعض الصور التي تكشف أنّ الإصدار الجديد من متصفح مايكروسوفت يبدو مُشابهاً لكروم.

 

حيث نشر موقع Neowin عدداً من الصور التي تكشف عن الواجهة الرئيسية والمميزات الموجود في متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد، جنباً إلى جنب مع بعض الإعدادات المتاحة.

 

ويبدو واضحاً من الصور أنّ المتصفح في أيامه الأولى وينتظره الكثير من التطوير، كما يظهر أنّ مايكروسوفت تختبر دعم الإضافات، والمزامنة، وعلامات التبويب الجديدة التي تتضمن صورة اليوم، وأكثر المواقع التي تمت زيارتها.

 

متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد

 

تكشف الصور المسربة أيضاً أن الإضافات الحالية للمتصفح مدعومة على الإصدار الجديد، ومن المفترض أن تضيف مايكروسوفت دعم إضافات كروم أيضاً.

 

تتضمن واجهة المتصفح أزرار التحديث، والرئيسية، والتنقل التي تُشبه نفس الأزرار الموجودة على متصفح جوجل كروم، كما توجد المُفضلات في شريط العنوان، وصورة الملف الشخصي التي تشير إلى تسجيل الدخول على المتصفح.

 

متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد 1

 

يرجع السبب إلى هذا التشابه الشديد بين متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد وجوجل كروم، إلى أن الشركة الأمريكية تقوم ببناء الإصدار الجديد من متصفحها بالاعتماد على كروميوم.

 

اقرأ أيضاً: تعرّف على متصفح مايكروسوفت الجديد Microsoft Edge

 

ولا نعتقد أنّنا سنرى أي تغييرات في واجهة الاستخدام في الوقت الحالي نظراً لأن هذه الإصدارات مبكرة جداً، لكن مع مرور الوقت قد تعمل مايكروسوفت على تخصيص واجهة الاستخدام.

 

متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد 2

 

حتى الآن لا نعرف متى تُخطط مايكروسوفت لإطلاق الإصدار الجديد من متصفح إيدج بشكل رسمي لعموم المستخدمين، لكنّها في الوقت الحالي تقوم بإطلاق إصدارات يومية لموظفي مايكروسوفت بهدف الاختبار.

 

ووفقاً لبعض التقارير فإن الشركة ستقوم باختبار المتصفح على نطاق أوسع – خارج الشركة – في وقت قريب جداً، ويمكنك الاشتراك في برنامج Edge Insider من مايكروسوفت لتحصل على إشعار عندما تبدأ فترة الاختبار العامة للمُتصفح.

 

متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد 3

 

تجدر الإشارة إلى أنّ مايكروسوفت بدأت في بناء متصفح إيدج بالاعتماد على كروميوم بعدما اكتشفت أنّ بعض مواقع جوجل الهامة مثل يوتيوب لا تعمل بالسرعة الكافية على نُسخة إيدج الأصلية المتوفرة حالياً.