مبيعات LG السيئة من الهواتف الذكية تتسبب في خسارة هي الأكبر منذ عامين

وصل سوق الهواتف الذكية بشكل عام إلى حالة من الركود النسبي، مع معاناة الكثير من الشركات من ضعف المبيعات وتوقف النمو، ويبدو أن مبيعات LG السيئة من الهواتف الذكية ليست مختلفة عن الآخرين.

 

فالشركة تعاني انخفاض في المبيعات من الهواتف الذكية مع وصول الشركات الصينية الشرسة مثل شاومي وأوبو وهواوي إلى مرحلة النضج، ليتسبب هذا في أكبر خسارة ربع سنوية للشركة منذ عامين.

 

مبيعات LG السيئة

 

الشركة بشكل عام “LG للإلكترونيات” تحقق أرقام جيدة، حيث وصلت إلى 2.4 مليار دولار من الأرباح في 2018، لكن قسم الهواتف الذكية لا يشهد نجاح مماثل حسب ما يأتي في تقرير الربع المالي الأخير من 2018.

 

حيث تسببت المبيعات السيئة للهواتف الذكية في خسائر تشغيلية إجمالية بقيمة 67.1 مليون دولار تقريباً، بالتزامن من انخفاض الإيرادات الإجمالية بنسبة 7 في المائة مقارنةً بنفس الربع من العام الماضي.

 

وصرّحت LG أن التغيير كان “يرجع في الأساس إلى انخفاض مبيعات المنتجات الجوالة”.

 

تجدر الإشارة أن قسم الهواتف الذكية في LG يعاني منذ فترة من سوء الأداء، وهو ما جعل الشركة تُعيّن رئيس جديد للقسم في نوفمبر الماضي، لكن على ما يبدو فإن الرئيس الجديد لم يستطيع تغيير الأمور خلال هذه الفترة.

 

أرقام LG

 

وفقاً لأرقام الشركة الكورية، انخفضت عائدات الهواتف الذكية بنسبة 42 في المائة لتبلغ 1.51 مليار دولار، فيما وصلت خسائر LG Mobile إلى 289.8 مليون دولار، لتزيد الخسائر عن نفس الفترة من العام الماضي وبلغت وقتها 194 مليون دولار أمريكي.

 

وعلى مدار العام، وصلت خسائر LG Mobile إلى ما يقارب 700 مليون دولار أمريكي.

 

يجدر بالذكر أن LG باتت تركز بشكل أكبر على الأجهزة الترفيهية المنزلية، خاصةً وأنّها تحقق للشركة عائدات وأرباح أفضل من الهواتف الذكية، لذا ركّزت الشركة في معرض CES 2019 على استعراض منتجاتها الترفيهية عوضاً عن الهواتف الذكية.

 

وحقق قسم الأجهزة الترفيهية أرباح تصل إلى 1.35 مليار دولار على مدار 2018، وبالتالي ليس مفاجئاً تركيز الشركة عليه بدلاً من الهواتف الذكية، لكن مع اقترابنا من المؤتمر العالمي للموبايل 2019 (في برشلونة نهاية فبراير) قد تعرض لنا الشركة أحدث منتجاتها على صعيد الهواتف الذكية.