ما فائدة الأضواء النهارية DLRs الموجودة في بعض السيارات؟

 

تعد الأضواء النهارية DLRs ميزة جديدة نسبيًا في معظم السيارات، وهي أضواء موجودة في مقدمة السيارة في المصابيح الأمامية، وتعمل طالما كان المحرك عاملًا، وتتوقف مع توقفه، بخلاف المصابيح الأخرى التي تعمل بالليل.

 

هذه الأضواء تعمل في النهار والليل، على الدوام، فهي أضواء باهتة لا تضيء الطريق وحدها أثناء الليل، وإنما هي أضواء توضيحية فقط. الغرض من وجود هذه المصابيح النهارية هو زيادة وضوح سيارتك، حتى يتمكن السائقون الآخرون من رؤيتك على الطريق.

 

لكن في الليل، تضيء المصابيح الأمامية والخلفية مما يعني أنه من السهل على السائقين الآخرين اكتشافك، وخلال النهار يقوم معظم السائقين بإطفاء الأنوار وليس من السهل اكتشاف المركبات الأخرى بسرعة.

 

اقرأ أيضًا >>  خلل في تطبيق مرسيدس يسرب بيانات أصحاب السيارات لمستخدمين آخرين

 

هل تساعد الأضواء النهارية DLRs في شيء؟

 

قدمت الميزة في سبعينيات القرن الماضي كأحد التدابير الأمنية، وازدادت شعبيتها منذ ذلك الحين، لكنها أصبحت أكثر شيوعًا في الفترة الأخيرة وتحديدًا في الدول الشمالية من الكرة الأرضية حيث تقل الإضاءة خاصة في فصل الشتاء وكان من المنطقي أن دولًا مثل السويد والنرويج وأيسلندا والدنمارك وكندا كانت من أوائل الدول التي استخدمت الأضواء النهارية في جميع سياراتها، وأثبتت الكثير من الدراسات أن الأضواء النهارية تقلل من الحوادث بهذه المناطق.

 

يجادل البعض أن سطوع هذا الضوء في بعض الأماكن قد يحجب رؤية السائقين الآخرين، وهذا نظريًا، لكن مع تطبيقه العملي ستجد صعوبة في ذلك.

 

اقرأ أيضًا >>  ما هي شروط التسجيل في أوبر مصر والسعودية وموديلات السيارات المقبولة؟

 

في الواقع، إذا كنت من سكان المناطق الدافئة قد تجد أنه ليس لها أي قيمة أو فائدة، لكنها بالفعل قد تقلل من خطر الحوادث، سواء في أوقات الشتاء وهطول الأمطار الغزيرة أو هبوب الرياح المحملة بالأتربة كما في بعض المناطق الصحراوية.

 

فضلًا عن فائدتها، فإن الأضواء النهارية DLRs تعطي السيارات بريقًا ومظهرًا أنيقًا من الناحية الجمالية، فإذا كنت معجبًا بها ولا تحتوي سيارتك عليها، يُمكنك إضافتها لسيارتك من خلال وضع شريط من مصابيح LED البسيطة، ولا تقلق فهي تستخدم طاقة أقل من المصابيح التقليدية.