ما سبب اختفاء بعض المواقع الإلكترونية من محرك البحث جوجل؟

في هذه الفترة الرقمية، يعد تغيير ترتيب الموقع الإلكتروني الخاص بك من أسوأ الكوابيس لديك، فجوجل هي الإنترنت للعديد من الأشخاص، ومتخصصي تهيئة محركات البحث يعيشون على اتباع سياسات محرك البحث أملًا في الوصول إلى نجاح ما.

 

لكن في وقت سابق من هذا العام، كان الحلم محزنًا في الحقيقية لبعض مواقع الويب وذلك عندما قامت الشركة بإزالة بعض صفحات الويب من قاعدة بيانات بحث جوجل. في منشور جديد للمدونة، شرحت جوجل كيف فقد مسؤولي المواقع جزءًا من فهرس البحث مما تسبب في اختفاء مواقع الويب من محرك البحث جوجل.

 

نظرًا لتريليونات الصفحات التي يتعين على جوجل فهرستها، فإنها تحتفظ بالبيانات عبر مراكز البيانات المختلفة، لذلك يصبح تحديث قاعدة البيانات من المهام الشاقة للغاية، وجوجل مطالبة بعرض أحدث إصدار من الفهرسة للمستخدمين النهائيين في نفس الوقت.

 

اقرأ أيضًا >>  11 ميزة في خرائط جوجل يجب عليك معرفتها

 

إنها عملية تدريجية قد تستغرق عدة أيام في حالة الحاجة إلى تحديث بعض الأجزاء الحساسة من البنية التحتية، وخلال هذا التحديث تعطل نظام النشر في جوجل وذلك أثناء محاولة إضافة تغييرات إلى فهرس البحث في الخامس من أبريل.

 

أثناء عملية تحديث الفهرس في بعض مراكز البيانات، انتهى الأمر بعدد ضغير من الوئاق التي تم إسقاطها من الفهرس عن طريق الخطأ. تشير التقديرات إلى أن حوالي 4% من فهرس جوجل تأثر بالأخطاء، ومع ذلك لم يؤثر الخطأ على كل موقع في قاعدة البيانات، ويُمكن أن يكون عدد الصفحات التي ألغي فهرستها مختلفًا في العديد من المواقع وليست صفحات بعينها.

 

اقرأ أيضًا >>  جوجل كروم توفر إضافة جديدة لتسهيل الإبلاغ عن المواقع الضارة

 

أدت محاولات إصلاح الخلل في فهرس البحث إلى مشكلة أخرى، لقد أفسدت البيانات والتقارير التي تظهر في وحدة التحكم ببحث جوجل وهي المنصة التي يحلل من خلالها مشرفي المواقع حركة المرور لديهم، وتم إصلاح التناقضات في قاعدة بيانات البحث، وأعلنت جوجل في 28 أبريل أنها تمكنت من استعادة جميع مراكز البيانات الخاصة بها في غضون ساعات قليلة.

 

تقول جوجل أنها أجرت تغييرات على كيفية الإبلاغ عن الأخطاء وإبلاغ مشرفي المواقع المعنيين أثناء محاولتها إصدار إصلاحات، وستكون الشركة الآن أسرع في مشاركة المعلومات المطلوبة من خلال وسائل مختلفة مثل قنوات التواصل الاجتماعي.