مايكروسوفت تستخدم الذكاء الاصطناعي لتسريع تشخيص سرطان عنق الرحم

تموت النساء في الهند بسبب سرطان عنق الرحم أكثر من أي دولة أخرى، هذا المرض الذي يُمكن الوقاية منه يقتل حوالي 67 ألف امرأة في الهند كل عام، أي أكثر من 25% من حالات الوفاة المشابهة التي يبلغ عددها 260 ألف حالة في العالم أجمع.

 

يُمكن أن يساعد الفحص الفعال والاكتشاف المبكر في الحد من حدوثه، لكن جزءًا من التحدي أن عملية الاختبار للكشف عن بداية المرض تستغرق وقتًا لا يُطاق.

 

وذلك لأن المنهجية الحالية التي يستخدمها علماء الأمراض الخلوية تستهلك الكثير من الوقت للبدء بها، ولكن أيضًا لأن هناك القليل منها في البلاد، فهل يستطيع الذكاء الاصطناعي تسريع هذا الأمر؟

 

اقرأ أيضًا >> Google SMILY: أداة جديدة لتشخيص السرطان

 

في مؤسسة SRL Diagnostics، وهي أكبر سلسلة تقدم خدمات تشخيص في علم الأمراض والأشعة في الهند، بدأوا إلقاء نظرة مبكرة على ذلك، ففي العام الماضي، عقدت شركة مايكروسوفت شراكة مع مؤسسة SRL Diagnostics لتشارك في إنشاء شبكة الذكاء الاصطناعي المخصصة لعلم الأمراض لتخفيف العبء على أخصائي الأمراض الخلوية وأخصائي التشريح المرضي.

 

تستقبل مؤسسة SRL Diagnostics أكثر من 100 ألف حالة مصابة بسرطان عنق الرحم سنويًا، و98% من هذه العينات عادة ما تكون طبيعية والعينات المتبقية 2% قد تتطلب تدخلًا. تبحث المؤسسة في طرق مضمونة لتمكن أخصائي الأمراض الخلوية لديهم من العثور على تلك العينات الشاذة بنسبة 2% وتشخيصها بطريقة سليمة.

 

اقرأ أيضًا >>  جوجل تُدرّب الذكاء الاصطناعي لاكتشاف سرطان الرئة

 

قام أخصائي المؤسسة بدراسة الإصدارات المسموحة رقميًا لشرائح التصوير الكاملة والتي تضم كلًا منها حوالي 300-400 خلية يدويًا ودونوا الملاحظات واستخدموا البيانات كبيانات تدريبية للواجهة البرمجية والكشف عن سرطان عنق الرحم.

 

يقول مانيش غوبتا، الباحث التطبيقي الرئيسي في قسم هندسة Azure في مايكروسوفت، والذي عمل عن كثب مع فريق مؤسسة SRL Diagnostics أن الفكرة كانت إنشاء خوارزمية ذكاء اصطناعي يمكنها تحديد المناطق التي كان الجميع يبحث عنها.

 

استخدم أخصائيون علم الأمراض الخلوي آلاف الصور الخاصة بهذا المرض للحصول على ملاحظات متعارضة أو متفق عليها في كل صورة عينة، وأكدت مايكروسوفت أن الصور التي وجد عليها تعليقات كانت مختلفة وأرسلت إلى كبار علماء الأمراض الخلوية للتحليل النهائي.

 

هذا الأسبوع، كشف الاثنان عن تعاونهما والنتيجة الأولية، وكانت النتيجة أن التعاون كان مجديًا إذ تمكن البرنامج من الكشف عن سرطان عنق الرحم من خلال الاعتماد على خدمة Azure من مايكروسوفت والتي يمكنها فحص صور شرائح الخلايا السائلة للكشف عن سرطان عنق الرحم في مراحله المبكرة وإعادة الملاحظات إلى إخصائي الأمراض في المختبرات.

 

يأمل العلماء أن تحد هذه البرمجيات والتطبيقات سبيلًا لعلاج أو تشخيص امراض أخرى مثل أمراض الكلى وسرطان الفم والبنكرياس والكبد.