مايكروسوفت تستأجر شخصًا يُدعى ماك بوك لتسخر من أبل في إعلانات سيرفس 2

قبل يومين تقريبًا، أصدرت شركة مايكروسوفت مقطعًا مرئيًا مدته 30 ثانية لشخص يقارن بين إيجابيات وسلبيات جهاز ماك بوك إير من أبل وجهاز سيرفس 2 من شركة مايكروسوفت، لكن كانت المقارنة ساخرة في بعض تفاصيلها.

 

 

تقول مايكروسوفت أنها ذهبت إلى سيدني في استراليا للعثور على شخص يُدعى ماكنزي بوك أو كما هو مذكور في مقطع الفيديو اختصارًا إلى ماك بوك، وعلى الرغم من أن اسم ماكنزي اسم لفتاة، لكن ماك بوك كان اسمًا في الصميم لتنفيذ السخرية.

 

اقرأ أيضًا >> أبل تنوي التخلي عن لوحات مفاتيح Butterfly في حواسب ماك بوك الجديدة

 

في الفيديو، هناك من يسأل الشاب ماك بوك مجموعة من الأسئلة المتعلقة بجهاز سيرفس 2 والتي يتميز بها عن جهاز ماك بوك اير وهي عمر البطارية وقدرات الشاشة التي تعمل باللمس وسرعة الجهازين.

 

يقول الشاب ماك بوك في الفيديو:

 

“ينبغي عليك الحصول على جهاز سيرفس، ثق بي أنا ماك بوك”.

 

لإظهار عمر البطارية، قام رجل ما ستليم الشاب ماك بوك وعاء من الفشار عندما كان على وشك استخدامه لجهاز سيرفس 2 ، وقد صمد لحين انتهائه من وعاء الفشار، وحاول الفيديو تسليط الضوء على مميزات حاسوب مايكروسوفت فعلًا، ولكن دعنا ننتظر رد أبل على هذا الإعلان.

 

اقرأ أيضًا >> إنفيديا تعلن عن خط حواسب استوديو المحمولة لمنافسة حواسب ماك بوك برو

 

بهذه الخطوة، أضيف إلى الحرب الإعلانية المستمرة مشهد جديد والتي تستمر منذ عقد من الزمان، وقد بدأ كل شيء في عام 2006 عندما أطلق فريق أبل للتسويق حملة “احصل على ماك” ووقف رجلان يمثل كل منهما جهازًا، أحدهما بنظام ويندوز والآخر بنظام ماك أمام خلفية بيضاء يتحدثان عن بعضهما البعض.

 

بصرف النظر عن الأشخاص الذين يقفون وراء كل من ماك وسيرفس، فقد ترك الفيديو بسمة على شفاه المشاهدين.