مايكروسوفت تدمج تقنية لقراءة النصوص باحترافية عبر تطبيق Word

أطلقت شركة مايكروسوفت رسيمًا، تحديثًا جديدًا لبرنامج الكتابة Word التابع لحزمة مايكروسوفت أوفيس، والتي توفر تكنولوجيا جديدة للتعرف على النصوص داخل البرنامج، والتي تُدعى Read Aloud، حيث توفر ميزة قراءة النصوص بصوت عالي، بالإضافة لتوفير خيارات أخرى مختلفة.

 

 

وكانت مايكروسوفت قد طرحت سابقًا أداة لقراءة المحتوى النصي عبر ويندوز، ولكنها لم تقدم الخدمة المنتظرة منها، من قراءة النصوص الطويلة، والتحكم في الأمر من خلال مجموعة خيارات، وهو ما تم تطويره مؤخرًا، ولكنها ستعمل مدمجة على برنامج الكتابة Word.

 

 

وأكد مصدر من داخل شركة مايكروسوفت، بحسب ما نقله موقع TheVerge، أن الأداة الجديدة التي وفرتها مايكروسوفت، تأتي لأسباب في المقام الأول، لتسهيل القراءة والتعرف على النصوص، للأشخاص أصحاب عسر القراءة، كما تهدف لتوفير خيارًا مسموعًا بصوت عالي لمستخدمي البرنامج لأوقات طويلة، ويرغبون في مراجعة المحتوى للبحث عن الأخطاء الإملائية وغيرها، وذلك لتوفير الوقت والجهد من إعادة قراءة النصوص داخل Word.

 

 

وأوضح المصدر أن التقنية الجديدة تتيح للمستخدم خيارات، أبرزها التفاعل الصوتي مع النص المكتوب، والتعرف على التدقيق اللغوي وعلامات التركيز، للسماح بعد ذلك بتعديل الكلمات التي تحتوي على أخطاء إملائية، مشيرًا أن هناك خيارات أخرى تكمن في طريقة قراءة المحتوى، بحيث يمكن للمستخدم تحديد سرعة القراءة، والصوت، وكذلك الاختيار من بين مجموعة من الأصوات.

 

 

أداة Read Aloud من مايكرسوفت، تم توفيرها خلال الوقت الحالي على الشكل التجريبي “Beta”، على أن يتم الوقوف على الشكل النهائي للأداة قبل اطلاقها رسميًا كتحديث للإصدارات السابقة من Word وتوفيرها بشكل مدمج كليًا مع الإصدارات التالية من الحزمة المكتبية الأشهر في العالم، Microsoft Office.

 

 

وكشف المصدر من مايكرسوفت، أن بعض المستخدمين سيكونون قادرون على استخدام الأداة الجديدة Read Aloud من خلال تبويب Review المتواجد أعلى برنامج Word، مشيرًا أنها ستكون متوفرة للجميع في وقتٍ لاحق خلال العام الجاري.

 

Read Aloud

 

وفي سياق متصل، أعلنت مايكروسوفت رسميًا، إيقاف لوحة المفاتيح Word Flow الخاصة بها، والتي تعمل عبر نظام تشغيل iOS التابع لشركة آبل، بجانب إزالة تطبيق لوحة المفاتيح تلك من متجر آب ستور، دون الكشف عما اذا كانت تنوي الشركة تطويرها واطلاقها من جديد أو توفير بديل قادم.