مايكروسوفت تخسر أكثر من 300 مليون مستخدم للمتصفح الخاص بها

 

يعد المتصفح كروم واحداً من أكثر منتجات شركة جوجل نجاحاً بخلاف محرّك البحث، وقد كان العام 2016 عاما ملحمياً لكروم على حساب متصفح مايكروسوفت إنترنت اكسبلورر، بالرغم من أن متصفح مايكروسوفت الجديد Edge، فقد وصل عدد مُستخدمي نظام ويندوز 10 إلى أكثر من 400 مليون حاسوب، إلا أن هذا لم يوقف المستخدمين من الفرار من متصفحات مايكروسوفت.

 

فقد متصفح إنترنت إكسبلورر حتى الآن في 2016  بالإضافة إلى متصفح إيدج حوالي 331 مليون مستخدم، استناداَ إلى بيانات من موقع  Net Applications، وهو موقع على الإنترنت يتعقب أسهم السوق لأنظمة التشغيل، ومتصفحات الإنترنت.

 

مايكروسوفت تخسر أكثر من 300 مليون مستخدم للمتصفح الخاص بها

 

بلغت أسهم سوق إنترنت اكسبلورر بداية هذا العام نحو 44%من السوق، وانتهي في شهر أكتوبر إلى حوالي 23%، في حين بدأ متصفح كروم مع 35% من أسهم السوق، وانتهي في شهر أكتوبر إلى 55% من الأسهم، ومن حسابات كيزر على موقع عالم الحاسوب، فقد فقدت ميكروسوفت حوالي 40 مليون من مستخدمي المتصفح الخاص بها خلال شهر أكتوبر فقط.

 

هناك مفارقة بالتأكيد لكل ذلك، رجوعاً إلى العام 2001 قامت وزارة العدل الأمريكية برفع دعوى قضائية ضد مايكروسوفت لدمجها متصفح إنترنت اكسبلورر مع نظام التشغيل ويندوز الخاص بها، واحتجت وزارة العدل الأمريكية حول اساءة استخدام مكانة مايكروسوفت الاحتكارية لنظام التشغيل ويندوز لإبعاد المنافسة في مجال البرمجيات الأخرى، مثل المتصفحات، وكانت مايكروسوفت تخضع لعشر سنوات من رقابة وزارة العدل، وهذه القضية واحدة من القضايا الرئيسية التي كانت سبباً في مغادرة بيل جيتس المؤسس دور الرئيس التنفيذي

 

في الحقيقة لم تفقد مايكروسوفت مكانتها الرائدة في عالم الحاسوب، فإنها لاتزال تمثل 91% من الحواسيب المكتبية، ومتصفح إنترنت اكسبلورر الذي يتم تضمينه مع نظام الويندوز جعل منه متصفحاً شعبياً، بأسهم تصل إلى 50% في العام 2015، مقابل 27% من حصة كروم، لكن اذا كان تراجع متصفح مايكروسوفت يستمر على هذا النهج، فإنه بحلول نهاية العام سينخفض إلى أقل من 25% في السوق.