مايكروسوفت تحذف لابتوب هواوي من متجرها دون حظر ويندوز

مازلنا مع أصداء الحرب التجارية التي تشنها الولايات المتحدة الأمريكية على شركة هواوي الصينية، حيث اكتشف بعض المتابعين أن مايكروسوفت بدأت تحذف لابتوب هواوي من متجرها.

 

اللاب توب الذي يُعتبر واحدًا من أقوى الحواسيب المحمولة في السوق يحمل الاسم Huawei MateBook X Pro، بل إنّه كان ينافس حتى وقت قريب أجهزة مثل الماك بوك برو من آبل، وسيرفيس بوك من مايكروسوفت نفسها، لكن بدون دعم نظام تشغيل ويندوز لا أعتقد أنّه سوف يساوي الكثير.

 

مايكروسوفت تحذف لابتوب هواوي

 

اختفت الصفحة الخاصة بالحاسوب المحمول MateBook X Pro فجأة من على متجر مايكروسوفت في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، مما دفعنا لإجراء بحث بسيط على المتجر عن أي معدات تخص هواوي (المتجر الأمريكي) ولم نجد أي شيء يتعلق بالشركة الصينية.

 

هذا وتشير تقارير أخرى إلى إمكانية قيام مايكروسوفت بحظر استخدام هواوي نظام التشغيل ويندوز على حواسيبها المحمولة، لتتبع بذلك شركة جوجل التي بدأت الحظر من خلال نظام تشغيل أندرويد.

 

لكن حتى الآن لم تقم مايكروسوفت بهذه الخطوة رسميًا، كما أنّها رفضت التعليق على الأخبار حول هذا الأمر.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ مايكروسوفت إذا حظرت وصول هواوي إلى نظام تشغيل ويندوز، فإن الأضرار التي ستقع على الأخيرة لن تتوقف عند الحواسيب المحمولة فقط، بل ستطال خوادم هواوي أيضًا، حيث تستخدم الشركة الصينية حلول سحابية هجينة تعتمد على تقنيات Microsoft Azure.

 

وكما جاء في التقارير السابقة، لن تتوقف الأضرار هنا، حيث قامت كلًا من إنتل وكوالكوم بإيقاف التعامل مع هواوي التزامًا بقرار الحكومة الأمريكية، وهو ما يعني أنّ هواوي لن تستطيع استخدام معالجات إنتل على حواسيبها المحمولة أو خوادمها.

 

لكن يبدو أن هواوي كانت تتوقع هذا التطور الهائل في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وكانت تُخزّن الكثير من رقاقات المعالجة التي تكفيها لفترة تصل إلى ثلاثة أشهر، حسب التقارير.

 

هذا وخرج الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مُعلنًا أنّها كانت تعمل على مدار السنوات الماضية على نظام تشغيل خاص بها لكلًا من الهواتف الذكية، والحواسيب، وأنّ النظام الخاص بالهواتف الذكية سوف يدعم تشغيل تطبيقات أندرويد مباشرة، بل ويعمل على تحسين أدائها حتى.