ماكنزي بيزوس تحصل على 38 مليار دولار بعد انفصالها عن جيف بيزوس هذا الأسبوع

من المتوقع أن ينفصل جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة أمازون والرجل الأغنى في العالم رسميًا عن زوجته ماكنزي هذا الأسبوع، بعد إعلانهما الانفصال خلال الأشهر الماضية.

 

أظهرت وثيقة الطلاق التي أُبرمت في أبريل الماضي أن مراسم الطلاق ستتم رسميًا في أوائل يوليو القادم، ومن المقرر أن تحصل ماكنزي على حصة 4% من أمازون أي ما يعادل 38 مليار دولار تقريبًا وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة بلومبرج. بهذه الثروة من المتوقع أن تصل ماكنزي بيزوس بعد الطلاق إلى مرتبة ثالث أغنى امرأة على قيد الحياة.

 

اقرأ أيضًا >> ما الدرس الذي يجب أن يتعلمه أصحاب الأعمال من أزمة جيف بيزوس؟

 

يستعد قاضِ في واشنطن لختم الاتفاقية هذا الأسبوع، بينم سيتم تأكيد انتقال الأسهم إلى ماكنزي من قبل شركة أمازون في ملف تنظيمي، وتوقعت بلومبرج أنه لن يكون هناك المزيد من التفاصيل، وهذه من أكبر عمليات الطلاق التي حدثت إلى الآن.

 

أعلن جيف وماكنزي بيزوس شروط التسوية في أبريل، على الرغم من أن قوانين ولاية واشنطن كانت ستسمح لماكنزي بنصف ثروة جيف بيزوس، إلا أنها أعلنت أنها ستسلم جميع مصالحها في واشنطن بوست وبلو أوريجين إلى زوجها جيف، إلى جانب 75% من أسهم أمازون.

 

اقرأ أيضًا >> ماذا يعني طلاق جيف وماكينزي بيزوس لشركة أمازون؟

 

في وقت لاحق من مايو الماضي، تعهدت بالتنازل عن نصف ثروتها على الأقل للجمعيات الخيرية والتوقيع على تعهد العطاء، ولم يوقّع جيف بيزوس على التعهّد رغم إشادته بقرار ماكنزي.

 

في وقت كتابة هذا الخبر، بلغت القيمة الصافية لجيف بيزوس نحو 118 مليار دولار على مؤشر بلومبرج للمليارديرات.