مارك زوكربرج يطلب من موظفيه استخدام هواتف أندرويد

1٬048

طلب الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، مارك زوكربرج من فريق الإدارة استخدام هواتف أندرويد فقط وذلك نظرًا لأن نظام التشغيل يضم عددًا كبيرًا من المستخدمين حول العالم، ووفقًا لصحيفة نيويورك تايمز فقد ورد القرار بعد نقد الرئيس التنفيذي لشركة أبل، تيم كوك لفيسبوك في مقابلة له مع شبكة MSNBC ووصفها بالخدمة التي تتوغل في الحياة الشخصية.

 

في تلك التعليقات التي تمت في مارس، رفض كوك الإجابة عن سؤال يستفسر عن تعامله وقراراته إذا ما تعرض لفضحية كامبريدج بدلًا من فيسبوك، ولكنه علق قائلًا: “لن أضع نفسي في هذا الموقف” وهو التعليق الذي أثار غضب مارك زوكربرج في مقابلة له مع منصة Record ووصف تعليقات كوك بأن مقصدها واضح تمامًا، واستمر مؤكدًا على أن الجميع لا يحمل متلازمة ستوكهولم ويجب ترك الشركات التي تعمل بجد بدون توجيه اتهامات غير مقنعة، لأن ذلك يبدو سخيفًا بالنسبة له.

 

على الرغم من عدم وضوح الكيفية التي أثارت بها تعليقات تيم كوك غضب مارك زوكربرج ليطلب استخدام نظام أندرويد، لكنه لا يزال قرارًا عقلانيًا لاستخدام أندرويد من قبل الأمريكيين، فهو نظام التشغيل المهيمن على العديد من المناطق خارج الولايات المتحدة، بما في ذلك أمريكا الجنوبية وأوروبا وروسيا وجنوب آسيا وأجزاء من الشرق الأوسط.

 

يُمكن وصف هذا القرار بأنه قرار تجاري، فقد شجعت شركات تقنية أخرى مثل سناب استخدام هواتف أندرويد للعمال، ويميل العاملون في مجال التقنية بالولايات المتحدة استخدام هواتف أندرويد بشكل أقل مما يخلق نقطة عمياء عند العمل على التطبيقات، ويتمتع أندرويد وiOS بفروق حقيقية يُمكنها أن تؤثر في تطوير التطبيقات وتجارب المستخدمين.

 

مع هذا القرار، لاحظنا نشاط العديد من التنفيذيين عبر منصة تويتر بما في ذلك ديفيد كلاوس قائد فريق AR وأندروي بوزوورث من فريق VR والذين لايزالوا يستخدمون هواتف أيفون، لذا من الممكن أن يكون تطبيق استخدام أندرويد ليس مطبقًا إلا على صعيد العمل، ويستخدم الأشخاص هواتف أيفون في حياتهم الشخصية.