ماذا فعل الناجحون في سن الخامسة والعشرين من أعمارهم؟ || الجزء الثاني

1٬352

تختلف طرق النجاح للجميع، بالنسبة للبعض فطريق النجاح خطي تمامًا، بينما يواجه أخرون الكثير من التلقبات والانعطافات على طول الطريق، فقد وُلد ترامب على سبيل المثال في أسرة تمتلك مشروعًا للتطوير العقاري فورث أعمال والده في سن الخامسة والعشرين وفقًا لمنصة بيو، وهناك آخرون من ذاقوا مرار الحياة في أصغر سنوات حياتهم ليحققوا النجاح في العشرينيات، إليك بعض النماذج الناجحة وما فعلوه في سن الخامسة والعشرين.

اقرأ أيضًا >> ماذا فعل الناجحون في سن الخامسة والعشرين من أعمارهم؟ || الجزء الأول

ريتشارد برانسون ومشاريعه المختلفة

 

-ماذا فعل الناجحون في سن الخامسة والعشرين

 

افتتح ريتشارد برانسون أول متجر له في سن العشرين، ثم افتتح استوديو في سن الثانية والعشرين وعند الثالثة والعشرين أنشا شركته الخاصة والتي أبحت شركة عالمية بحلول الثلاثين، فقد كانت السنوات الأولى قاسية بالطبع عليه، فقد أكد على صعوبة أن يكون لديم مشروعًا صغيرًا تديره وحيدًا.

 

أما عندما يكون لديك آلاف الأشخاص الذين يعملون معك وما يقرب من 400 شركة لا يستغرق بناء نشاط تجاري أكثر من 24 ساعة ومتابعة المشروع على مدار الساعة يكون الأمر شاقًا وصعبًا في مواصلة حياتك بشكل طبيعي مع وجوده.

 

مادلين أولبرايت وتربية أسرتها

 

مادلين أولبرايت - ماذا فعل الناجحون في سن الخامسة والعشرين

 

بدأت وزيرة الخارجية الأمريكية الأولى والأستاذة الحالية للعلاقات الدولية في جامعة جورجتاون مسيرتها المهنية في مجال السياسة فس سن الخامسة والعشرين، في الوقت الذي قامت فيه برعاية أسرتها وزوجها جوزيف أولبرايت. تخرجت أولبرايت عام 1959 من كلية ويليسلي وتخصصت في العلوم السياسية وبالتحديد العلاقات الروسية والدولية.

 

أكملت أولبرايت تعليمها وحصلت على شهادة في الدراسات الروسية عام 1968 ودكتوراه في القانون العام عام 1976، وخلال تلك الفترة أثارت إعجاب أستاذ سابق لها وسجعها بالفعل على دخول مجال السياسة وانضمت إليه في الجناح الغربي بصفتها مسؤول الاتصال في مجلس الأمن القومي.

 

باراك أوباما وتنظيم المجتمع في شيكاغو

 

باراك أوباما -ماذا فعل الناجحون في سن الخامسة والعشرين

 

بين الحصول على درجة البكالوريوس في جامعة كولومبيا في عام 1983 والتوجه إلى جامعة هارفارد في عام 1988 انتقل باراك أوباما إلى شيكاغو للعمل التنظيمي المجتمعي، وفي سن الخامسة والعشرين أدار رئيس الولايات المتحدة الأسبق مشروع تنمية المجتمعات وهي منظمة غير ربحية قائمة على الإيمان، ومنذ ذلك الوقت وهو مؤمن بالحقوق المدنية وحركاتها.

 

وارن بافيت ومشاريعه الاستثمارية

 

وارن بافيت - ماذا فعل الناجحون في سن الخامسة والعشرين

 

في أوائل العشرينيات من عمره، عمل بافيت كباحث استثماري لصالح شركة بافيت-فولك وشركاه في أوماها قبل أن ينتقل إلى نيويورك كمحللًا للأوراق المالية في سن 26 وخلال تلك السنة بدأ شركة بافيت المحدودة وهي شراكة استثمارية في أوماها.

 

نيويورك لم تكن مناسبة له فقد أخبر بعض الصحف الإخبارية أنه في بعض الأماكن من السهل أن تفقد المنظور ولكن من السهل جدًا الحفاظ عليه في مكان مثل أوماها.

 

هاوارد شولتز وبيع زيروكس

 

هاوارد شولتز - ماذا فعل الناجحون في سن الخامسة والعشرين

 

بعد تخرجه من جامعة ميتشيجان الشمالية، عمل شولتز كبائع لشركة زيروكس فقد قاد نجاحه هناك في جذب شركة سويدية تصنع آلات القهوة له والعمل معه في سن السادسة والعشرين، أثناء عمله في تلك الشركة واجه منافذ ستاربكس الأولى في سياتل وواصل الانضمام إلى الشركة في سن 29.

 

أعجب شولتز بمشروع “قهوة ستاربكس” الذي بدأ في سياتل وانضم إليهم كمدير للمبيعات وحاول شولتز إنشاء سلسلة لكن حصل خلافات أدت إلى تركه المحل وبدأ محله الخاص بإسم جورنال وبعد سنتين اشترى ستاربكس بمبلغ 3.8 مليون دولار.

 

إيلون ماسك المجنون المبدع

 

إيلون ماسك - ماذا فعل الناجحون في سن الخامسة والعشرين

 

قبل أن يبلغ إيلون ماسك سن الخامسة والعشرين، انسحب ماسك من برنامج الدكتوراه في جامعة ستانفورد للانضمام إلى طفرة الدوت كوم وإطلاق شركته الأولى للإنترنت Zip2 والتي وفرت أدلة وخرائط اعمال آنذاك.

 

اشترت شركة كومباك شركته بمبلغ 307 مليون دولار بعد ذلك بأربعة أعوام واستخدم إيلون ماسك المال لإطلاق مشروعه المقبل باي بال وتوالت الشركات حتى أصبح يدير شركتين رائدتين تسلا وسبيس إكس.