ماذا سيحدث إذا قامت الصين بحظر جميع منتجات أبل؟

لم تكن أخبار حظر منتجات هواوي في الولايات المتحدة أخبارًا جيدة للصين، حيث تعتبر هواوي ثاني أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم ومن أكبر أسواقها، ومع ذلك فإن ذلك لا يعني ان الصين لا يُمكنها الانتقام وحظر شركة أبل التي تعتبر ثالث أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في العالم داخل الصين.

 

قدر أحد المحللين في جولدمان ساكس، أنه إذا كانت شركة أبل ستحظر في الصين فقد تخسر ما يقرب من 29% من أرباحها، فالصين مسؤولة عن 17% من مبيعات منجات أبل وهذا الحظر سيكون بمثابة أخبار مفجعة لشركة أبل، كل ذلك مجرد افتراض إذا حدث فسيكون دمارًا لشركة أبل.

 

مع حظر الصين لشركة أبل داخل حدودها فإن ذلك سيكون بمثابة تصريح إلى ترامب وإدارته بأن الصين لن تتعرض للتخويف من قراراتهم ويمكنها أن تقدم على خطوات شجاعة كذلك.

 

اقرأ أيضًا >> من هو مؤسس هواوي “رين تشنغفي”؟

 

ليس ذلك وفقط، بل يجب مراعاة أن منتجات أبل يتم تصنيعها في الصين وستكون الخسارة أكثر من 29% فقط لشركة أبل، ومع وجود هذه التكهنات والتوقعات بتغيير مجرى الأمور بين عشية وضحاها، فشركة أبل تتطلع بالفعل إلى الهند من أجل عمليات الإنتاج، وسيساعد ذلك على تنمية سوقها في الهند، وعلى النقيض إذا كان التحول كاملًا خارج الصين فسيكون لهذا تأثير كبير على النظام البيئي التقني في الصين.

 

اقرأ أيضًا >> هل يؤثر قرار جوجل ضد هواوي على هاتف هواوي الخاص بك؟

 

مع ذلك، لم تكن شركة أبل الشركة الوحيدة التي قامت ببناء منتجاتها في الصين، فهناك مجموعة من الشركات الأمريكية الأخرى، وقد زادت الصين من التعريفات الجمركية في السنوات الأخيرة وإذا جاء الحظر فغن العديد من الشركات ستخرج بالتأكيد، وسيعاني منها المستهلك سواء من حظر منتجات هواوي أو من حظر أي شركات داخل الصين.