لماذا يجب أن تبتعد عن استخدام مدير كلمات مرور المتصفح؟

نوصي دومًا باستخدام أحد برامج إدارة كلمات المرور مثل 1Password أو LastPass أو Bitwarden، لكن أغلب متصفحات الويب الحديثة أصبحت تملك ميزة حفظ كلمات المرور، لتُنتج لنا مدير كلمات مرور المتصفح بسيط الاستخدام، وقد يدفع هذا البعض إلى التخلّي عن استخدام برامج إدارة كلمات المرور التي تحتاج إلى ضبط مسبق.

 

لكن في هذا المقال سوف نشرح لك لماذا لا يجب عليك الاعتماد بشكل رئيسي على مدير كلمات مرور المتصفح سواء كان جوجل كروم أو موزيلا فايرفوكس أو مايكروسوفت إيدج.

 

مدير كلمات مرور المتصفح

 

استخدام مدير كلمات السر أمر بالغ الأهمية، حيث أن أكبر خطر على حساباتك على الإنترنت هو إعادة استخدام كلمة المرور، وإذا كنت تستخدم نفس كلمة السر مرارًا وتكرارًا فإن اختراق أحد مواقع الويب التي تحتوي على عنوان بريدك وكلمة المرور يعني اختراق جميع حساباتك الأخرى.

 

حيث سيحاول المهاجمون استخدام هذا البريد الإلكتروني وكلمة المرور لتسجيل الدخول إلى مواقع أخرى، وبهذه الخدعة البسيطة يتم اختراق عدد لابأس به من الحسابات هذه الأيام.

 

يكمن الحل دومًا في استخدام كلمات مرور قوية وفريدة من نوعها مع كل حساب، لكن من منّا يستطيع تذكر مئات أو حتى عشرات كلمات المرور القوية؟ هنا يأتي دور برنامج إدارة كلمات المرور الذي يتذكر هذه الكلمات بالنيابة عنك، وكل ما عليك فعله هو تذكّر كلمة المرور الرئيسية للبرنامج نفسه.

 

برامج إدارة كلمات المرور

 

هناك العديد من برامج إدارة كلمات السر مثل 1Password، وLastPass، وBitwarden، وDashlane كلها يُمكن الاعتماد عليها للقيام بهذه الوظيفة، وهناك بديل مفتوح المصدر هو KeePass ولكنّه لا يملك إمكانيات المزامنة نفسها.

 

أمّا متصفحات الويب فهي تتميز بإمكانية تذكّر كلمات المرور لسنوات عديدة، لكن مدير كلمات مرور المتصفح أصبح أكثر تعقيدًا مع مرور الوقت. مع ذلك، نوصي بتجنب استخدام مدير كلمات مرور المتصفح سواء كان ذلك في كروم أو فايرفوكس أو سفاري أو إيدج، واستخدام برنامج مُخصص لإدارة كلمات المرور.

 

مدير كلمات مرور المتصفح عادي للغاية

 

مدير كلمات مرور المتصفح: أسباب تجعلك تتجنب استخدامه تمامًا

 

أينعم مدير كلمات المرور في متصفح الويب الخاص بك أفضل من لا شيء، حيث يستطيع تذكّر جميع كلمات المرور الخاصة بك ومزامنتها بأمان بين أجهزتك المختلفة.

 

كلمات المرور هذه يتم تخزينها سحابيًا، ويمكنك استخدام كلمات مرور قوية يصعب تذكرها لأنّ المتصفح سوف يتذكرها لك تلقائيًا، ويعمل ذلك على الحفاظ على أمان حساباتك، حيث لن تحتاج إلى إعادة استخدام كلمات المرور نفسها.

 

ويمكن حماية الحساب الذي تمت مزامنته – مثل حسابك في جوجل على كروم أو مُعرّف أبل على سفاري – من خلال تفعيل التحقق الثنائي ومنع المتسللين من الدخول على حسابك.

 

لكن هناك بعض المشاكل في مدير كلمات مرور المتصفح، فهي ليست قوية بما يكفي بالمقارنة مع البرامج المُخصصة لهذه الوظيفة، وهنا السبب.

 

استخدام أكثر من متصفح

 

برامج إدارة كلمات السر لها القدرة على العمل من خلال أكثر من نظام تشغيل وأكثر من متصفح ويب، بينما يقتصر عمل مدير كلمات المرور في المتصفح على المتصفح نفسه.

 

لنفترض مثلًا أنك تستخدم جوجل كروم على الكمبيوتر أو الماك وسفاري على الآيفون، في هذه الحالة لن تتم مزامنة كلمات المرور بين أجهزتك المختلفة، بينما في حالة استخدام برنامج لإدارة كلمات المرور يمكنك تحقيق هذا بسهولة.

 

علاوة على ذلك، تُقّدم برامج إدارة كلمات السر تطبيقات جيدة لأجهزة الكمبيوتر الهواتف الذكية، مما يُسهّل الوصول إلى كلمات المرور ومفاتيح الترخيص ورموز الواي فاي وأي شيء آخر تريد تخزينه في كل مكان.

 

توليد كلمات المرور

 

برامج إدارة كلمات المرور

 

في برامج إدارة كلمات المرور الخارجية لا يتم تذكر كلمات السر الحالية فقط، بل يمكنها أيضًا إنشاء كلمات مرور جديدة قوية تلقائيًا عند إنشاء حساب جديد أو تغيير كلمة مرور الحساب الحالية.

 

هناك بعض المتصفحات التي تحتوي على ميزة توليد كلمات المرور – مثل كروم أو سفاري – لكنّها لا تعرض جميع الخيارات الموجودة في برامج إدارة كلمات المرور، مثل القدرة على التحكم في مدة كلمة المرور ونوع الحروف التي تحتويها.

 

مشاركة كلمات المرور بسهولة

 

تمتلك برامج إدارة كلمات السر ميزة مشاركة كلمات المرور بسهولة، فإذا كنت ترغب في مشاركة كلمة مرور نتفليكس مع أفراد العائلة مثلًا، يمكنك القيام بذلك من خلال مدير كلمات المرور باستخدام ميزة المشاركة.

 

بذلك سيكون لديكم جميعًا حق الوصول إلى نفس كلمة المرور، وإذا قمت بتحديثها سوف يتم تغييرها للجميع.

 

أمّا مدير كلمات مرور المتصفح فلا يحتوي على ميزة مماثلة، وستحتاج إلى إرسال كلمة المرور يدويًا وهو أمر غير آمن على الإطلاق، كما أنّك إذا قمت بتغيير كلمة المرور لن يتم تحديثها عند الطرف الآخر تلقائيًا.

 

هذه الميزة مفيدة خصيصًا في الخدمات التي يستخدمها أكثر من فرد داخل الأسرة الواحدة.

 

محاذير حول مخاطر كلمات السر

 

 

تمتلك برامج إدارة كلمات السر تحذيرات مُضمنة مثل تحدي أمان LastPass وبرج المراقبة في 1Password.

 

تساعد هذه التحذيرات على الإشارة إلى كلمات المرور الضعيفة أو المُعاد استخدامها من قِبَلك، أو عندما تظهر كلمة مرور خاصة بك في قواعد بيانات مُخترقة وتم تسريبها.

 

يساعدك هذا في البقاء على إطلاع دائم بحماية حساباتك الرقمية، وليست هناك حاجة لخدمة منفصلة للتحقق من سرقة كلمة المرور الخاصة بك.

 

أمّا مدير كلمات مرور المتصفح فهو يحصل على بعضًا من هذه المميزات تدريجيًا، ولدى جوجل مُدقق كلمة مرور في مدير كلمات مرور كروم، كما تُقدّم الشركة أيضًا إضافة للمتصفح لفحص كلمات المرور، ولكن هذه الميزة ليست بنفس قوة المميزات المماثلة الموجودة في برامج إدارة كلمات السر.

 

تخزين أشياء أخرى

 

تتيح لك برامج إدارة كلمات المرور تخزين ما هو أكثر من كلمات المرور، على سبيل المثال يمكنك إنشاء ملاحظات آمنة تحتوي على نص مثل كود الدخول للمبنى أو عبارة مرور الواي فاي.

 

يمكنك أيضًا إضافة مرفقات الملفات في خزانتك، مما يجعلها مكانًا رائعًا لتخزين المستندات الحساسة، مثل معلوماتك الضريبية، أو جواز السفر، أو رخصة القيادة.

 

لتخزين هذه الملفات بشكل آمن، قد تجد نفسك تقوم بإنشاء أرشيف مشفر وترفعه على خدمة تخزين سحابية، لذا فإنّ الاستفادة من الخزانة في برامج إدارة كلمات المرور أسهل وأسرع.

 

تعمل هذه الميزة بشكل جيد مع المشاركة أيضًا، حيث يمكنك تخزين جميع أنواع المعلومات والمستندات الحساسة ومشاركتها مع أي شخص آخر يحتاج إلى الوصول.

 

في النهاية، أود أن أؤكد على أنّ تخزين كلمات المرور على منصة واحدة فقط قد يبدو غريبًا من الناحية الأمنية بالنسبة لك، لكنّها – حسب شهادة جميع الخبراء – الطريقة الأكثر أمانًا بالمقارنة مع مدير كلمات مرور المتصفح.