لماذا فشل نظام ويندوز فون؟ 4 أسباب توضح لك ذلك

يعتقد الكثير من عشاق التقنية أن نظام ويندوز فون الذي كان نظامًا لتشغيل الهواتف الذكية من مايكروسوفت أحد أكبر إخفاقات الشركة، ويبدو أن الشركة تضع آخر مساميرها في نعش هذا النظام، لكن كانت هناك تحليلات واضحة لسبب وصول الأمر إلى ذلك.

 

كان ذلك بالطبع بسبب فقر المنصة لوجود التطبيقات، وهذا عكس ما تفعله منصات أخرى مثل أندرويد وiOS اللذان تفوقا في تضمين العديد من التطبيقات، لكن كان هناك بعض النقاط الإضافية من أحد مهندسي تطوير البرمجيات في نوكيا.

 

فقد رجع بنا إلى الوراء قليلًا، إلى متجر أوفي OVI الذي كان خطة طموحة من نوكيا لأجهزة سيبيمان والتي عانت في آخر المطاف من مصيرها السيء، لكن على عكس المتوقع، فقد كشف المطوّر عن شيء واحد إيجابي ومميز لنظام ويندوز فون وهو ترميزه الجيدة وأكواده البرمجية التي كانت أفضل من أندرويد.

 

اقرأ أيضًا >> مايكروسوفت تسمح باندماج أليكسا بشكل أكبر مع ويندوز 10

 

لكن على أي حال، كانت هناك بعض النقاط التي حاول تفسيرها وهي ما أسهمت في فشل النظام، وهي:

 

التقليل من وجود شركة جوجل

 

كانت أبل خطًا أحمرًا بالطبع وعلمت ذلك مايكروسوفت، لكن لم تضع في حسبانها نظم تشغيل جديدة من جوجل ولم يتم التعامل معها بجدية، فقد كان نظام أندرويد منافسًا عنيدًا وذلك بسبب القيمة الحقيقية من خدمات جوجل، وعندما صعّبت جوجل وصول مايكروسوفت إلى يوتيوب وجيميل وجوجل مابس، كانت المنافسة صعبة أمام مايكروسوفت.

 

فشل مايكروسوفت في نظام ويندوز 8

 

قبل نظام تشغيل ويندوز 8 كان للناس فضول كبير، وأمل أكبر في الحصول على نظام تشغيل أقوى من مايكروسوفت، لكن السمعة السيئة لنظام ويندوز 8 أثرت سلبًا على ويندوز فون لأن الناس دمجوهم معًا، على الرغم من انفصالهما بشكل عام، فقد حصل نظام التشغيل ويندوز 8 على واجهة استخدام مترو سيئة السمعة.

 

اقرأ أيضًا >> مفاجأة: ويندوز 10 القادم سيأتي مُدعمًا بنواة لينكس

 

سمعة مايكروسوفت المضطربة

 

أثرت السمعة المضطربة لمايكروسوفت على طوال حياتها بالسلب على نظم التشغيل الجديدة من مايكروسوفت بشكل عام، فالشباب الذين نشاوا وهم يكرهون مايكروسوفت طوروا شركات ناشئة وتطبيقات لمنصات أخرى غير مايكروسوفت.

 

عشاق مخلصين للشركات الأخرى

 

لاشك أن طوابير متاجر أبل الطويلة على هواتف أيفون، وكذلك ازدحام المستخدمين على متاجر هواتف أندرويد بمختلف شركاتها، كان عائقًا كبيرًا أمام تقبل الكثير نظام التشغيل الجديد من مايكروسوفت وأصبحت الفجوة قليلة بين أندرويد وiOS.