لماذا تهتم جوجل بتوفير الوضع الليلي في نظام أندرويد Q؟

 

أصبح الوضع الليلي أو الأسود موجودًا في كل مكان، لاسيما في النسخة بيتا من نظام التشغيل أندرويد كيو Q، فيقوم الوضع الليلي في نظام أندرويد بتحويل شاشتك البيضاء إلى سوداء والنص الأسود إلى أبيض، وهذا قد يقلل من انخفاض الضوء المتوهج للشاشة ليلًا كما أنه يجعل الألوان فاترة مريحة نوعًا ما للعين.

 

وفرت شركة جوجل خيارًا للوضع الليلي في تطبيق يوتيوب وتطبيق الرسائل النصية في أندرويد، والسبب الرئيسي في توفير الوضع الليلي في أندرويد كيو كان بالتحديد لأن الناس استمروا في طلب ذلك.

 

اقرأ أيضًا >> تويتر تضيف الوضع الليلي على الآيفون باسم Lights Out

 

بدأت طلبات الوضع الليلي في أندرويد في الظهور في طلبات المستخدمين مع نظام التشغيل أندرويد 8.0  أوريو وهو نظام التغشيل لعام 2017، وكان ذلك من أجل تسهيل قراءة المحتوى على الشاشة في الأماكن الساطعة الضوء قليلًا.

 

يُمكنك تشغيل الوضع الليلي في أندرويد كيو بطريقتين مختلفتين: أولهما هو الضغط على زر توفير البطارية من قائمة التحكم السريع الموجود في القائمة المنسدلة، وثانيهما عن طريق تشغيله من إعدادات العرض.

 

اقرأ أيضًا >> كيفية تفعيل الوضع الليلي في ماسنجر فيسبوك على أندرويد وiOS

 

لا يقتصر الأمر على نظام التشغيل أندرويد كيو وفقط بل ستكون كذلك التطبيقات الأخرى مثل التقويم والذي سيتحول بمجرد دخولك إلى الوضع الليلي، ويمكنك كذلك عكس لون تطبيقات جوجل للاستفادة من السمة المظلمة التلقائية.

 

بالطبع ستلاحظ فائدة كبيرة للوضع الليلي وهو توفير عمر البطارية بطريقة مجانية وذلك بسبب إضاءة عدد أقل من البكسلات في شاشات OLED، وعلى الرغم من فائدتها إلا أن جوجل تنوّه إلى أن الوضع الليلي لن يحل محل الشاشة العادية تمامًا في أي وقت قريب، خاصة عندما تكون الشاشة البيضاء الساطعة هي الأسهل للقراءة خارج المنزل في ضوء الشمس.