لماذا تختار لابتوبات GeForce بدلًا من أجهزة الألعاب المنزلية؟

تألقت شركة إنفيديا هذا العام عبر مجموعة واسعة من اللابتوبات التي تعمل ببطاقات رسوميات GTX 16 وRTX 20 التي تمنح اللاعبين أداء فائق في الألعاب بفضل التقنيات الرائعة التي دمجتها إنفيديا فيها، واليوم سوف نُسلّط الضوء على سبب اختيار لابتوبات GeForce بدلًا من أجهزة الألعاب المنزلية (كبلاي ستيشن أو إكس بوكس أو حتى نينتندو).

 

وكنّا قد تناولنا سابقًا سبب ترقية لابتوبك في الوقت الحالي، وأنشأنا دليل شامل إذا كنت ترغب في شراء لابتوب ألعاب مع بطاقة GTX 16 بميزانية تقل عن 1,500 دولار أمريكي، وذكرنا أيضًا أفضل 10 لابتوبات ألعاب مناسبة للطلاب التي يمكنها تشغيل أقوى الألعاب وفي الوقت نفسه تشغيل البرامج الدراسية لأداء مهام مثل الواجبات الدراسية أو المذاكرة.

 

لكننا اليوم – كما ذكرنا في السطور السابقة – سوف نُلقي بالضوء على أسباب اختيار لابتوب GeForce إذا كنت تفكّر في ترقية لابتوبك الحالي، أو حتى كنت تضع في اعتبارك شراء منصة ألعاب منزلية مثل بلاي ستيشن 5 أو إكس بوكس.

 

لابتوب GeForce بدلًا من جهاز ألعاب

 

في البداية دعنا نتفق على أنّ أي جهاز ألعاب منزلي سواء كان بلاي ستيشن من سوني أو إكس بوكس من مايكروسوفت، لن يقوم بأكثر من وظيفة واحدة وهي تشغيل الألعاب، وحتى إنّه لا يقوم بها بأفضل شكل ممكن في الوقت الحالي.

 

فلن تجد على منصات ألعاب بلاي ستيشن 4 (برو) أو إكس بوكس ون (إكس/إس) دعم لتقنية تتبع الأشعة، على الرغم من وجود الكثير من الألعاب التي تدعمها في وقتنا العالي، مثل Call of Duty: Modern Warfare، وماين كرافت، وغيرهما الكثير من الألعاب الأخرى.

 

وإذا كنت ترغب في الاستمتاع بتقنية تتبع الأشعة، سوف تضطر إلى الانتظار حتى إطلاق الجيل التالي من منصات الألعاب المنزلية.

 

أمّا في لابتوبات GeForce فأنت لست مضطرًا لتشغيل الألعاب فقط أو الانتظار حتى العام القادم، حيث أنّ وظيفتها الأساسية كحواسيب محمولة هي أن تُمكّن المستخدم من أداء مُختلف الوظائف بسهولة، سواء كان يستخدم حزمة أوفيس الخاصة بالعمل، أو برامج المونتاج وتحرير الصور، أو حتى في الدراسة وتصفح الإنترنت.

 

 

كما أنّها مدعومة بالفعل بتقنية تتبع الأشعة (GeForce RTX) من الآن، وهناك بعض الخيارات التي يمكنك شرائها ومن ثم تشغيل ألعاب مثل كول أوف ديوتي مودرن وارفير أو ماين كرافت مع تتبع الأشعة وعلى أفضل إعدادات ممكنة للرسوميات.

 

قابلية التنقّل

 

هذا العنصر لا يحتاج إلى الكثير من الحديث من جانبنا، فأجهزة الألعاب المنزلية مثل بلاي ستيشن وإكس بوكس لا يُمكن نقلها من مكان إلى آخر وتشغيلها بسهولة.

 

فأولًا أنت تحتاج إلى نقل المنصة نفسها، وهي ليست خفيفة أبدًا، ثم أدوات التحكّم (الذراعات)، ثم تحتاج إلى وجود شاشة في المكان الذي ستنقلها إليه، فلا يمكنك استخدامها مثلًا أثناء وجودك في الكافيه بينما تتناول القهوة.

 

أمّا لابتوبات GeForce فيُمكنك الانتقال بها وتشغيلها في أي مكان دون مشاكل، ولن تحتاج إلى أي ملحقات إضافية غير الشاحن ربما!

 

وهناك أمر آخر، تنقّلك مع لابتوب ألعاب لن يثير أي انتباه إليك، خاصةً مع التصميمات العصرية النحيفة التي أصبحت تتمتع بها هذه الحواسيب من إنفيديا، أمّا ذهابك من مكان لآخر مع منصة ألعاب منزلية! سأترك لك تخيّل الأمر.

 

أداء لابتوبات GeForce أقوى من أجهزة الألعاب

 

أداء أجهزة الألعاب المنزلية محدود بعدد إطارات يبلغ 60 إطار في الثانية فقط، بينما مع لابتوبات GeForce يمكنك تجاوز هذا الرقم بكثير.

 

 

ونعلم جميعًا أنّ عدد الإطارات في الثانية مهم جدًا في الألعاب التنافسية، مثل ألعاب الباتل رويال فورت نايت أو ببجي، حيث يحتاج اللاعبون إلى عدد إطارات قد يزيد على 144 إطار في الثانية ليكونوا قادرين على التنافس مع الآخرين.

 

 

ومع لابتوبات GeForce سيكون اللاعب قادر على تشغيل فورت نايت والحصول على عدد إطارات يتجاوز 120 إطار بالثانية على أقل تقدير.

 

مميزات متنوعة

 

تتميز لابتوبات GeForce من إنفيديا بالكثير من الأشياء التي لن تجدها في أي جهاز ألعاب منزلي، مثل مميزات GeForce Experience المختلفة، ومُحرّك البث GeForce Broadcast، وShadow Play، وAnsel، وغيرها الكثير.

 

بينما في منصات الألعاب المنزلية، ربما الميزة الوحيدة التي يمكن ذكرها هي أنّها تتصل بالإنترنت! لكن للأسف الشديد هذا الاتصال ليس مجانيًا، فعليك دفع مبلغ إضافي – غير سعر اللعبة والجهاز – كي تلعب مع أصدقائك.

 

بينما مع لابتوبات GeForce لن تحتاج إلى دفع أي مبالغ إضافية كل تتصل بالإنترنت، كل ما عليك فعله هو الاتصال بالواي فاي فقط.

 

أسعار لابتوبات GeForce ومنصات الألعاب

 

قد يبدو لك أنّ أسعار منصات الألعاب منخفضة بالمقارنة مع أسعار لابتوبات الألعاب، لكن هذا ليس حقيقيًا إن نظرت للأمر بتعمق.

 

منصات الألعاب لا تقوم بأي وظيفة سوى تشغيل الألعاب فقط، ومقابل هذا أنت تدفع مبلغ مرتفع، بينما أصبحت لابتوبات الألعاب أرخص سعرًا في السنوات الأخيرة، حيث يمكنك شراء واحد الآن بدءًا من 3,700 درهم إماراتي تقريبًا.

 

وهذا ليس كل شيء، فسوف تحصل مقابل هذا السعر على لابتوب أقوى في تشغيل الألعاب على إعدادات رسوميات أعلى، وتستمتع بتقنيات متطورة مثل تتبع الأشعة، وفي الوقت نفسه يُمكن أداء الكثير من المهام الأخرى في أي وقت ترغب بذلك، سواء كان للعمل أو الدراسة.

 

تتنوع أسباب اختيار لابتوبات GeForce من شخص لآخر.

 

بالنسبة للآباء هي استثمار طويل الأجل لأنّهم لن يضطروا إلى تغييرها في أي وقت قريب، كما أن أسعار الألعاب على الكمبيوتر أرخص سعرًا، ناهيك عن تعدد طرق الاستخدام للحاسوب، سواء في الألعاب أو الدراسة أو حتى في الإبداع والعمل.

 

تحتوي لابتوبات الألعاب الجديدة من إنفيديا على أحدث التقنيات التي يمكن الحصول عليها، كما أنها أنحف وأخف وزنًا من الماضي.

 

أمّا بالنسبة للطّلاب أنفسهم، فإنّ الحصول على لابتوب ألعاب يُسهّل عليهم اللعب مع الأصدقاء في أي مكان حتى في المدرسة، ويُمكنهم تشغيل أقوى الألعاب الموجودة حاليًا بسهولة.