كيف ستغير شبكات الجيل الخامس 5G من حياتنا اليومية إلى الأفضل؟

 

كان هناك الكثير من التوقعات حول شبكات الجيل الخامس 5G بخصوص مؤتمر CES 2019 وأن التقنية ستجد لها رواجًا كبيرًا بين الشركات والمستهلكين خلال العام الجديد، فقد بدأت شركة AT&T مع شبكتها mmWave في 12 مدينة بالولايات المتحدة، واتبعت شركة فيريزون ذلك الاتجاه وأصبحت شركة تيلسترا قريبة أيضًا لإطلاق خدماتها في أستراليا وكذلك شركة EE في المملكة المتحدة.

الجميع يعلم أن شبكات الجيل الخامس 5G توفر سرعة تحميل سريعة، وتستعد معظم شركات تصنيع الهواتف لإطلاق هواتفها المتوافقة مع هذا الجيل من الشبكات، إليك بعض ما نتوقعه خلال العام الحالي فيما يتعلق بشبكات الجيل الخامس.

  1. خدمة إنترنت عالية بدون كابلات

    إنه لشيء كبير أن تجد انتشارًا كبيرًا لشبكات الجيل الخامس بدون كابلات، ففي الوقت الحالي إذا كانت المنطقة التي تعيش بها متصلة بالألياف البصرية فإن شبكات الجيل الخامس في طريقها إليك ويمكنك الحصول على نطاق عريض من السرعة الفائقة إذا كان لديك بنية تحتية جيدة.

  2. واقع معزز لحظي

    خلال فعاليات معرض CES 2019، عرضت شركة Mimesys البلجيكية تعاون هولوجرامي عن بُعد للجيل الخامس عبر سماعات الواقع المختلط ماجيك ليب وكذلك بعض بطاقات العمل الهولوجرامية الرائعة.

    كما أكدت AT&T أنها تخطط لإطلاق نسخة من ماجيك ليب في بللانتيشن بولاية فلوريدا خلال عام 2019، وأكدت على أن اتصال الجيل الخامس سيعطي المطورين والمبدعين القدرة على اختبار الأجهزة والتطبيقات وإنشاء مستقبل رائع للترفيه.

    اقرأ أيضًا >>  شركة كوالكوم تُطلق معالج سناب دراجون 855 داعمًا لشبكات الجيل الخامس

  3. محطات رئيسية أقل وهواتف ذكية بلاستيكية

    وجود mmWave تعني الكثير من الصناديق الصغيرة حول المدن، ولا وجود لمحطات القاعدة الضخمة، سيتعين على هذه الصناديق استخدام مساكن جديدة بالكامل لا تعيق أو تؤثر في النطاق الترددي.

    بذلك سنشاهد عدد أقل من أبراج المحطات الرئيسية ذات الهوائيات الضخمة والعديد من الخلايا النانوية وصناديق بحجم جهاز التوجيه تنبعث منها الإشارات، كما ان تصميمات الهواتف لابد أن تتغير، فالأغطية المعدنية على الهواتف لابد أن تتغير إلى بلاستيكية لتوفر سهولة في وصول الشبكات إلى خطوط الهواتف.

  4. السيارات المستقلة في المدن فقط

    تواجد شبكات الجيل الخامس 5G أمر جيد للسيارات المستقلة وستمكن من عملها داخل المدن بطريقة أفضل، فسيحتاجون إلى التواصل مع مزود الخدمة السحابية لتجنب انهيار النظام الداخلي للسيارات وهذا يتطلب سرعة عالية من نقل البيانات.

  5. خدمات سحابية مُصغرة

    مرحبًا بكم في عالم الحوسبة، توفر شبكات الجيل الخامس 5G اتصالًا فوريًا وسريعًا بالخدمات السحابية وهذا إن كان بجوارك خدمة سحابية قريبة منك، لذا فبدلًا من إنشاء مجموعة من مراكز البيانات الضخمة، فإن شبكات الجيل الخامس ستوفر خدما سحابية مصغرة منتشرة من حولك كوضعها على أضواء الشوارع.

  6. استعد لدقة 8K على أجهزة التلفاز

    عرضت شركة شارب تلفزيونات مدعمة بشبكات الجيل الخامس ولكن لم تستهدف المنازل بهذه الشاشات، ولدى شركة شارب كذلك كاميرات فيديو بدقة 8K حتى تتمكن من تصوير اللاعبين في الملعب وتشفيرها ونقلها عبر شبكا تالجيل الخامس 5G ليتم استقبالها على الجانب الآخر من نظام العرض.

  7. الألعاب السحابية على الهواتف الذكية

    كهما كان نوع الجهاز الذي تستخدمه في منزلك، سجي على مهووسي الألعاب أن يستمتعوا بخدمات الألعاب بالهواتف الذكية عندما يكونوا خارج المنزل، ومع وجود شبكات الجيل الخامس 5G سيكون هناك سرعة في استجابة الألعاب.

  8. ترجمة فورية للغات باستخدام الهواتف

    تقنية الترجمة اللحظية موجودة في كل مكان، لكن استخدامها الفعلي في الحياة الواقعية أمر صعب بسبب بطء عملية نقل البيانات التي بالكاد تجري مكالمات صوتية متقطعة، لكن تخيل وجود شبكات 5G سيكون الأمر أسرع وأسهل.