كيف ستساعد الحواسيب الكمومية على تخفيف الزحامات المرورية؟

10٬692

حصلت الحواسيب الكمومية (Quantum computer) خلال الأعوام الأخيرة على اهتمام العديد من الشركات نظراً لما تمتكله من قدرات معالجة هائلة مقارنة بالحواسيب التقليدية الحالية، وقد كان من أحدث المهتمين بها مجموعة فولكس واجن الألمانية لصناعة السيارات.

نجح خبراء فولكس واجن مؤخراً بتطوير نظام إدارة جديد للمرور عبر الحواسيب الكمية، والذي سيقوم على تقديم توقعات أكثر دقة لكل من حركة المرور داخل المدن، معدل الطلب على وسائل المواصلات وأوقات السفر، مما ينتج عنه توفير القدرة لهيئات النقل العام وشركات التاكسي بتوزيع حافلاتهم وسياراتهم بشكل عالي الكفاءة، مما يقلل من أوقات الانتظار للركاب، وقد تم تقديم المشروع أمام مؤتمر قمة تكنولوجيا الويب في لشبونة مؤخراً.

حواسيب كمومية

تستطيع الحواسيب الكمومية حل المشكلات المعقدة للغاية مثل تحسين حركة المرور بشكل أسرع بكثير من الحواسيب الفائقة، بل أن الحل يكون مستحيل أحياناً دون حاسوب كمي، ولهذا ترى فولكس واجن بأن هذه التقنية تحمل طياتها الكثير من التطبيقات الهامة بالمستقبل، مما يدفعها للاستثمار في الأبحاث بهذا القطاع لأجل الحصول على فهم أعمق لها بما يفيد الشركة مستقبلاً عبر التطبيقات العملية لهذه القدرة الهائلة على المعالجة.

هذا ويُذكر أن الخوارزميات الكمومية تسمح بعقد عمليات حسابية فائقة الدقة، حيث يتم استخدام بيانات حركة السيارات مجهولة المصدر من الهواتف أو وسائل البث داخل السيارات لحساب تراكمات حركة المرور وعدد الركاب المتأثرين على حواسيب تقليدية، ثم يتم بعدها الانتقال لخطوة تحسين سير المرور عبر الحواسيب الكمومية وخوارزمياتها، حيث يمكن حينها إخبار عدد محدد من السيارات بالتوجه إلى بقع مخصصة يتوقع أن تشهد طلب كبير على وسائل النقل، مما يعني توفير الكثير من الوقت بالنسبة للركاب، إضافة إلى تحسين الحركة المرورية بشكل عام وتقليل احتمالات الزحام.

اقرأ أيضاً: الحواسيب الكمية الأخيرة من شركة جوجل، ماذا تعرف عنها؟

 

المزيد من المواضيع التقنية