كيف تتحقق إذا كنت أحد المتضررين من بين 500 مليون عميل في اختراق فنادق ماريوت؟

1٬035

عانت فنادق ماريوت من اختراق كبير للبيانات في يوم الجمعة الماضي والذي أسفر عن تسريب بيانات لأكثر من 500 مليون عميل قد مكثوا بالفعل في فنادق ماريوت من قبل.

 

أكدت سلسلة الفنادق المشهورة أنها اكتشفت اختراق البيانات في وقت سابق من شهر نوفمبر المنصرم، وتمكن المتسللون من الوصول إلى نظام الحجز بالفندق وبالتحديد في فنادق ستاروود منذ عام 2014 وتم نسخ المعلومات وسرقتها.

 

اتخذت سلسلة الفنادق إجراءات الحماية والأمان لاحتواء عملية الاختراق والتحقيق فيه، وأكدت الشركة بأنها ستتواصل مع العملاء المتأثرين بشكل مستمر ومتجدد ابتداء من يوم الجمعة، وبالتحديد من تواجدت عناوين بريدهم الإلكتروني في نظام الحجز، فإذا أقمت بأحد فنادق السلسلة فابحث الآن في وارد بريدك الإلكتروني عن هذا البريد الإلكتروني ” starwoodhotels@email-marriott.com”.

 

اختراق فنادق ماريوت الدولية وسرقة بيانات 500 مليون زائر لها

 

إليك ما نعرفه عن هذا الانتهاك بما في ذلك نوع بيانات العملاء التي تم تسريبها:

 

  • تمكن المخترقون من الوصول إلى قواعد بيانات الحجز في عام 2014 وأثر ذلك الاختراق على العملاء الذين أقاموا في فندق ستاروود في أو قبل 10 سبتمبر الماضي.
  • بالنسبة إلى 327 مليون عميل، لم تتعرف فنادق ماريوت على المعلومات التي تم الوصول إليها لكنها خمنت معلومات مثل اسم الضيف وعنوان منزله ورقم هاتفه وعنوان بريده الإلكتروني ورقم جواز السفر وتاريخ الميلاد والجنس ومعلومات الوصول والمغادرة وتاريخ الحجز وتفضيلات الاتصال.
  • قد يكون بعض العملاء لديهم بطاقات دفع خاصة وتواريخ انتهاء صلاحية وهي بالتأكيد في خطر، ورغم تشفيرها إلا أن فنادق ماريوت تتوقع أنه يسهل فك تشفيرها.

أما عن الباقين من المتضررين فمجرد تسريب لبعض بياناتهم، ولم يتضرر فندق ماريوت وذلك لأنه يستخدم شبكة منفصلة للحجز.