الشريك المؤسس لإنستجرام يحذف جميع صوره من إنستجرام على مدار الـ 18 شهرًا الماضية

قد يكون إنستجرام إدمانًا عند بعض المستخدمين، لكن كما يُقال في المثل المعروف “طاهي السُم لا يتذوقه” وهذا ما قام به كيفين سيستروم الرئيس التنفيذي السابق لشبكة إنستجرام.

 

يعتبر كيفين سيستروم أحد مؤسسي تطبيق إنستجرام، فمنذ عام 2010 والمنصة تتطور يومًا بعد يوم حتى وصل عدد مستخدميها إلى مليار مستخدم. وثّق سيستروم حياته بحيوية مع صور صديقته التي تحوّلت إلى زوجته، ومولد ابنته، في حياة مليئة بالدراجات والسفر وتنقلاته المختلفة.

اقرأ أيضًا >>  آدم موسيري رئيسًا لمنصة انستجرام بعد استقالة مؤسسيها  

لكن إذا كنت متابعًا جيدًا له، فستلاحظ أن هناك فترة غامضة في حياة سيستروم على المنصة وهي ما يقرب من 18 شهرًا، فآخر مشاركاته وصوره الحالية منذ شهر مايو 2018 وصور مع ابنته الرضيعة فريا في نزهة ما في مدينة سان فرانسيسكو.

قد يعطي مظهر ملف كيفين سيستروم الحالي انطباعًا أنه لم ينشر أي شيء منذ فترة، لكن بالنظر إلى الأرشيف الرقمي ستكون هناك قصة مختلفة لترويها، فالصور التي من المفترض أن يظهر فيها منذ يونيو 2018 هي 14 صورة تقريبًا لكن بحلول أكتوبر، عندما التقط فيها الأرشيف الرقمي للشبكة العنكبوتية Wayback Machine   ملف سيستروم الشخصي تبين أن الصور قد اختفت.

 اقرأ أيضًا >> انتقادات لاذعة من أحد مسؤولي فيسبوك بحق مؤسس واتس اب

تشمل الصور التي تم حذفها من حساب كيفين سيستروم منشورات خاصة بأحداث إنستجرام وبيانات مغادرته فيسبوك مع زميله المؤسس مايك كريجر والإعلان عن تولي آدم موسري منصب رئيس إنستجرام.

بالنسبة لأفراد أسرة سيستروم وحياته الشخصية، فقد كانت صورة لكلبه الأليف وذلك في أغسطس 2018، وبينما تحتفظ زوجته نيكول بحصور قوي على منصة تويتر، فلم يظهر كيفين سيستروم في صورة منذ مايو 2017.

اقرأ أيضًا >>  ما علاقة فيسبوك باستقالة مؤسسي انستجرام

لازال سبب التغيب والحذف غير واضحًا، ولا يمكن الوصول إلى سيستروم من خلال منصة تواصل ما لتقديم تعليق عن ذلك، لكن الملاحظ جليًا أن خروج سيستروم من إنستجرام لم يكن وديًا، فقد باع سيستروم وكريجر منصة إنسترام لشركة فيسبوك مقابل مليار دولار عام 2012، وشغل سيستروم منصب الرئيس التنفيذي للشركة لمدة ست سنوات، لكن كلا المؤسسين قد أعلنا عن رحيلهما في سبتمبر 2018.