كوريا الجنوبية تتهم 9 أشخاص وشركتين بالتآمر على بيع تقنيات سامسونج للصين   

1٬040

اتهمت كوريا الجنوبية تسعة أشخاص وشركتين بتهمة بيع تقنيات الشاشات المنحنية الخاصة بشركة سامسونج الكورية بشكل غير قانوني إلى منافس صيني.

 

حصل الرئيس التنفيذي لمورد سامسونج وثمانية موظفين على 15.5 مليار وون (أي 13.8 مليون دولار) بعد التآمر مع اثنين من ممثلي الشركة الصينية المزعومة بشأن تقنية شاشة الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء أو ما تعرف بإسم تقنية OLED وذلك وفقًا لبيان من المدعين في سوون ولم يتم الكشف عن أسماء الشركات والأفراد.

 

تعتبر سرقة الملكية الفكرية مصدر قلق قومي لكوريا الجنوبية في الوقت الذي تحوال فيه الحفاظ على تقنياتها الخاصة بعيدًا عن مجال التقنية في الصين، استطاعت شركة سامسونج تحقيق الاكتفاء الذاتي من رقائق الذاكرة والشاشات وهي من الشركات الرائدة في هذا المجال على مستوى العالم، وأصبحت الشاشات ذوات الحواف المنحنية ميزة مميزة للهواتف الذكية المتطورة التي تقدمها شركة سامسونج بما في ذلك جهاز نوت 9.

 

لم تكن الشركات الكورية وحدها في هذه المشكلة، بل شعرت الولايات المتحدة كذلك بالقلق حيال ما تعتبره حملة سرقة التقنيات المدعومة من قبل الصين، وفي وقت سابق من هذا العام ألقي القبض على مهندس سابق لشركة أبل في الولايات المتحدة بتهمة سرقة أسرار السيارات ذاتية القيادة، كما اتُهمت شركة فوجيان جينهوا للدوائر المتكاملة وشركة يونايتد مايكرو إلكترونيكس المتحدة التايوانية بتهمة التآمر لسرقة أسرار تجارية من شركة ميكرون تكنولوجي.

 

وفي بيان لها، أكدت شركة سامسونج للشاشات أنها صُدمت بنتائج التحقيقات التي أجراها المُدعي العام، في وقت يعمل فيه المنافسون على تكثيف التنافس التقني مضيفة أنها ستراقب التجربة عن كثب.

 

نقل المورد الكوري الجنوبية تقنية الرقاقات ثلاثية الأبعاد وغيرها من المعدات إلى صانع الشاشات الصيني في الفترة بين مايو وأغسطس لهذا العام منتهكًا اتفاقية عدم الإفشاء عن أسرار الشركة وألقي القبض عليهم أثناء تحميلهم قطعًا إضافية على متن سفينة متجهة إلى البر الرئيسي.

 

قال المدعون أن الشركة قد باعت هذه التقنية بعد تراجع مبيعاتها وأن الرئيس التنفيذي أنشا شركة وهمية برئاسة أخته وتهموه ببناء المعدات في مصنع آخر وذلك في محاولة للتغطية على المؤامرة المزعومة.

 

أكدت هيئة الإدعاء أن سامسونج أنفقت حوالي 150 مليار وون خلال فترة ست سنوات لتطوير تقنيات شاشات OLED والتي تُصنّف ضمن المعلومات الوطنية السرية، وتخطط شركة سامسونج لإصدار نسختين على الأقل من جهاز جالكسي اس 10 القادم مع شاشات منحنية في العام المقبل.