كوالكوم تعلن عن معالج سناب دراجون 865 الجديد مع دعم 5G منفصل

أعلنت شركة كوالكوم رسميًا عن معالجها الرائد من الجيل التالي للهواتف الذكية معالج سناب دراجون 865 لكنها ستظل بحاجة إلى مودم يدعم شبكات الجيل الخامس لتمكنيها من العمل ضمن الهواتف المستقبلية، وهذا يعني أن الهواتف ستكون أكثر تكلفة ومتعطشة للطاقة أكثر من الحل المتكامل.

 

بالإضافة إلى الإعلان عن معالج سناب دراجون 865 الجديد، أعلنت شركة كوالكوم عن معالج سناب دراجون 765 والذي يحتيو على دعم كامل لشبكات الجيل الخامس، ومع ذلك سيكون أقل قوة من المعالج 865 الجديد والذي من المحتمل أن يُدمج في سلسلة الهواتف التالية من هواتف أندرويد لعام 2020.

 

اقرأ أيضًا >>  معالج كوالكوم سنابدراجون 855 بلس مُصمم للألعاب والواقع الافتراضي

 

أشيع أن كوالكوم ستقدم رقائق سناب دراجون مع أجهزة مودم مدمجة بشبكات 5G منذ فبراير، ولقد أكدت أيضًا في مؤتمر IFA 2019  أنها ستقدم معالجًا من سلسلة 700 مع دعم لشبكات الجيل الخامس، لكن مازال من الغريب أن تختار كوالكوم الشريحة الأقل قوة لتكون بمثابة منتجها المدمج الأول لشبكات 5G تاركة معيار الجيل التالي من الأجهزة المحمولة كمكون منفصل (وإن كان إلزاميًا) لطرازها الرائد 865.

 

سيقدم المعالج سناب دراجون 865 دعمًا لشبكات الجيل الخامس بطريقة مماثلة لما يقدمه المعالج الحالي 855 من خلال مودم منفصل، وفي الواقع إذا كانت الشركات المصنعة ترغب في استخدام المعالج سناب دراجون 865 الجديد، فسيتعين عليها دعم شبكات الجيل الخامس.

 

اقرأ أيضًا >> مقارنة بين 3 من أقوى المعالجات: سناب دراجون 855 وإكزينوس 9820 وكيرين 980

 

بهذا قد نرى هواتف الفئة المتوسطة داعمة لشبكات الجيل الخامس، وهذا يعني أن الشركات المصنعة للهواتف مثل سامسونج ستبدأ بالاهتمام بالشريحة المتوسطة بجانب الشريحة الراقية.

 

تحديث: أكدت شركة كوالكوم أن المعالج الجديد سناب دراجون 865 ستكون حصرية للهواتف الداعمة لشبكات الجيل الخامس، وسيتطلب مودم إكس 55 المدمج الذي أعلن عنه في فبراير الماضي.