كمبيوتر القيادة الآلية من تسلا أصبح متوفراً في جميع سياراتها الجديدة

كشف الرئيس التنفيذي لشركة تسلا الأمريكية – شركة مُتخصصة في إنتاج السيارات الكهربائية – مؤخراً أنّ كمبيوتر القيادة الآلية من تسلا أصبح متوفراً في جميع إصداراتها الجديدة من طرازات Model 3، وModel X، وModel S.

 

جاء الإعلان عن شريحة الكمبيوتر الجديدة ضمن يوم Autonomy Day الخاص بالشركة، وفيه صرّح إلون ماسك أيضاً بوجود خطط إنشاء شبكة Robotaxi ذاتية القيادة.

 

كمبيوتر القيادة الآلية من تسلا

 

شريحة الكمبيوتر الجديدة التي أُعلن عنها هي شريحة مُخصصة مصممة لتمكين قدرات القيادة الذاتية الكاملة.

 

وقال ماسك أنّ شركة تسلا تحولّت من الاعتماد على منصة Nvidia Drive إلى إنتاج شريحة مخصصة خاصة بها للطرازين Model S، وModel X منذ شهر تقريباً، بينما بدأ تطبيقها على Model 3 منذ حوالي عشرة أيام.

 

وصرّح الرئيس التنفيذي ومؤسس الشركة “جميع السيارات التي يتم إنتاجها لديها الأجهزة اللازمة – الكمبيوتر وخلافه – لتفعيل القيادة الذاتية الكاملة” وأضاف “كل ما علينا فعله هو تحسين البرنامج”.

 

على الرغم من هذا التطوّر الكبير في قدرات القيادة الذاتية لسيارات تسلا، إلّا أنّ الشركة لا ترغب في التوقف عند هذا الحد، وكشف رئيس تسلا أن العمل جارٍ بالفعل على شريحة الجيل الثاني، وأنّ العمل على تصميم كمبيوتر القيادة الآلية من تسلا تم الانتهاء منه منذ عام ونصف أو عامين تقريباً.

 

وقال ماسك “تسلا الآن في منتصف الطريق تقريباً لتصميم الجيل التالي من الشريحة”.

 

بالطبع ماسك كان يرغب في التركيز على النسخة الحالية من كمبيوتر القيادة الذاتية لكنّه أشار إلى أنّ الجيل التالي منه سيكون أفضل بثلاث مرات من النُسخة الحالية.

 

حالياً، لا يستطيع البرنامج الموجود على سيارات تسلا أن يدعم القيادة الذاتية الكاملة، لكنّه يُقدّم القيادة نصف الذاتية من المستوى الرابع، ويعني هذا أنّ بإمكان السيارة التعامل مع جميع جوانب القيادة في ظروف معينة دون تدخل بشري.

 

وتهدف تسلا حالياً أن تعمل على تطوير البرنامج حتى تصبح السيارة قادرة على القيادة الذاتية بالكامل دون تدخل بشري في مختلف مواقف القيادة، لكنّها حتى تصل إلى هذا الحد قد نضطر إلى الانتظار عام أو اثنين أو ربما أكثر من هذا.