كل ما تريد معرفته عن تقنية البلوك تشين وكيفية عملها

1٬187

 

تعتبر تقنية البلوك تشين ابتكار لا يُمكن إنكاره، فهي من بنات أفكار شخص او مجموعة من الناس المعروفة بإسم مستعار وهو “ساتوشي ناكاموتو” ولكنها تطورت منذ ذلك الحين إلى شيء أكبر. من خلال السماح بتوزيع المعلومات الرقمية دون نسخها، أنشأت تقنية البلوك تشين العمود الفقري لنوع جديد من الإنترنت. تم تصميمه للعملة الرقمية بيتكوين في الأساس لكن مجتمع التكنولوجيا قد وجد له استخدامات أخرى محتملة.

 

أطلق على بيتكوين اسم “الذهب الرقمي” وهذا بسبب اقتراب القيمة الإجمالية للعملة من 112 مليار دولار أمريكي ويُمكن أن تقدم البلوك تشين قيم أخرى في مجال التقنية، فانت لست بحاجة إلى معرفة كيفية عمل التقنية كي تستخدمها، لكن المعرفة ستكون أفضل بالتأكيد، ولهذا نضع هذا الدليل البسيط بين يديك.

 

ما هي تقنية البلوك تشين؟

 

تقنية مشفرة لم تكن مستخدمة على نطاق واسع من قبل عامة الناس والشركات غير التقنية ولعل هذا الجزء من تاريخها ما سبب الغموض الذي نراه اليوم، والطريقة التي تعمل بها من الصعب شرحها دون الدخول في مفاهيم معقدة.

 

قد نفسر البلوك تشين على أنها طريقة لإجراء المعاملات والتحويلات عبر الإنترنت، دون استخدام وسيط، بدلًا من الوثوق بطرف ثالث للحفاظ على سجل المعاملات آمنًا ودقيقًا، ويُتيح لك البلوك تشين ختم “صفحات” من المعاملات باستخدام رمز أمان.

 

يستخدم الأفراد والشركات البلوك تشين لمجموعة متنوعة من الأسباب. على الرغم من استخدام بعض “الشركات المشبوهة” للبلوكتشيت لتفادي تتبعها ورقيًا، إلا أنها تستخدم في الغالب للحصول على ضمان وخصوصية أفضل، وتتيح منصة بلوكتشين تبادل الأموال دون دعم لعملة مادية وهي ما سببت في شهرة البيتكوين الكبيرة خلال الفترة الأخيرة.

 

البلوك تشين وراء عملة البيتكوين

 

تعتبر البلوك تشين دفتر المعاملات التي تجريها والمتعلقة بعملة البيتكوين، لا يُمكن العبث بها أو تغييرها بأثر رجعي، ويقول المدافعون عن التقنية أن هذا يجعل معاملات البيتكوين أكثر أمانًا في ذاتها ومن الأنظمة الحالية، فالبيتكوين لها مميزات عديدة منها عدم امتلاكها لأي سلطة مركزية، وما يزيد عن 17 مليون في التداول.

 

كيف تعمل منصة البلوك تشين؟

 

تعتبر البلوك تشين الخاصة بالبيتكوين منصة لامركزية يمعنى أنها لا تخضع لسيطرة سلطة مركزية واحدة، في حين أن العملات التقليدية تصدرها البنوك المركزية، فإن البيتكوين ليس لديها سلطة مركزية، وبدلًا من ذلك يتم الحفاظ على البلوك تشين الخاصة بالبيتكوين بواسطة شبكة من الناس تعرف بإسم عمال المناجم.

 

عمال التنجيم عن العملات الرقمية هم أشخاص يعملون على حواسب مبنية لهذا الغرض والتي تقوم بحل معادلات ومشاكل رياضية معقدة لإجراء عمليات مختلفة بحثًا عن العملات الرقمية، ومع كل معاملة تخص البيتكوين لأي شخص، تحفظ هذه المعاملات في محفظة تحتوي على مفتاح خاص وهذا هو الدليل الرقمي الذي يدل على إتمام الصفقة ودخول الرصيد إلى مالك المحفظة.

 

تخيل معي الكثير من الصفقات التي تجري حول العالم يتم تجميع الإجراءات الفردية مع بعضها في كتل، والتي تنظما قواعد تشفير صارمة ثم يتم إرسال الكتل إلى شبكة البيتكوين، والتي تتكون من أشخاص يعملون على أجهزة الحاسب ذات الطاقة العالية، تتنافس أجهزة الحاسب للتحقق من صحة المعاملات عن طريق محاولة حل الألغاز الرياضية المعقدة.

 

تطبيقات البلوك تشين واستخدامها في عالمنا الرقمي

 

بالطبع تعتبر العملات الرقمية واختلاف أنوعها مثل البيتكوين والريبل وغيرها تطبيقًا واضحًا لتقنية البلوك تشين وذلك لتقديمها سندات رقمية وعدم مركزيتها في التعامل، فالتعامل بين شخصين ليس بحاجة إلى أي وسيط.

 

قد يكون للبلكوتشين استخدامًا آخر في عملية التخزين اللامركزي سحابيًا وذلك عن طريق تقديم خدمات تخزين غير متتبعة ولا مركزية وهذه ستساعد على منع تواجد الأعطال وتعزيز الخصوصية للمستخدمين.

 

ستساعد البلوك تشين أيضًا في التمويل الجماعي من خلال توفير عملات جديدة لكل منصة تريد أو تبحث عن تمويل من المستخدمين او الشركات الأخرى، أو يمكنها استخدام العملات الرقمية الموجودة بالفعل لتسهيل عملية التمويل.

 

لاشك أن مجال البنوك هو المجال الأوسع والأفضل للتعاملات عبر البلوك تشين ولهذا قد تقدم وسيلة سريعة لتحويل الأموال رقميًا إلى أي مكان بالعالم بعيدًا عن الروتينيات والطرق التقليدية التي تؤجل من تحويل الأموال.