كلمة المرور القادمة هي خلايا الدماغ البشرية

هناك الكثير من تطبيقات وتقنيات التعرف على المستخدمين بدءاً من كلمات المرور القديمة ومروراً بالتعرف على الصوت والعين وبصمات الإصبع، لكن على ما يبدو أن القياسات الحيوية للجسم تحت الجلد لها رأي آخر في عملية التوثيق والتأكد من المستخدمين.

 

قامت مجموعة من الباحثين في جامعة شتوتجارت وجامعة سارلاند وبالتعاون مع معهد ماكس بلانك للمعلوماتية في ألمانيا بابتكار نظام تحقق من سلوك الجمجمة، وهو عبارة عن نظام توثيق يستخدم جهاز للتعرف على سماعة عظمية ومايكروفون على الرأس للتعرف على الرأس من خلال دراسة سلوك الجمجمة.

 

يتم توصيل هذا الجهاز بنظارة جوجل معدلة وتعمل من خلال تشغيل مقطع موسيقي من خلال السماعات ويتم دراسة سلوك الجمجمة في تفاعلها مع هذا المقطع الموسيقي، وبتحليل فريد يتم التعرف على مرتدي الجهاز.

 

 

وقد وجد الفريق أن النظام يقوم بالتعرف على الدماغ بشكل صحيح وبنسبة 97% لذلك فقد تتوافر فرصة جديدة للتعرف على البشر من خلال الجمجمة وفقط، لكن هناك بعض التحديات التي تواجه النظام وهي متمثلة في الضوضاء التي قد تصاحب الموسيقى وأن الزيادة في الوزن قد يصاحبها تغير في ردود الفعل الخاصة بخلايا المخ.