كاميرا L515 من انتل: كاميرا بتقنية ليدار في حجم كرة التنس   

أطلقت شركة انتل كاميرا L515 ريل سينس ليدار الجديدة، وهي أصغر وأقوى كاميرا ليدار في العالم، وقادرة على التقاط ملايين من نقاط العمق في الثانية الواحدة، وتتميز بتكنولوجيا جديدة لإنشاء طرق مبتكرة لدمج ليدار في الأجهزة الذكية.

 

طور خبراء ريل سينس عائلة ثورية من كاميرات ليد عالية العمق، وتتميز كاميرا L515 من انتل بجودة لا تضاهي وكفاءة في استهلاك الطاقة ويمكنها توليد 23 مليون نقطة عمق في الثانية، مما يجعلها مثالية لمجموعة كاملة من السيناريوهات.

 

اقرأ أيضًا >>  أفضل كاميرات المبتدئين في 2019: سوف نساعدك على اختيار الأنسب لك

 

تستخدم تقنية انتل ريل سينس في تطوير المنتجات التي تثري حياة الناس من خلال تمكين الآلات والأجهزة من إدراك العالم بأبعاد ثلاثية، ومن خلال كاميرا L515.

 

 

تعتقد انتل أن صناعات مثل هذه يجب أن تستفيد من الدقة العالية وإعداد المشهد الكامل في كاميرا L515 والشركات التي تبحث عن أتمتة المخزون، وستستفيد من القياس الحجمي الدقيق للمنتجات L515 الذي سيوفر دائمًا حالات جرد دقيقة.

 

تقنية ليدار هي تقنية استشعار عن بُعد تقيس المسافة إلى الأشياء والأهداف باستخدام مزيج من أجهزة الليزر وأجهزة الاستقبال، وتختلف هذه التقنية عن غيرها لأنها تستخدم مرآة ميكانيكية متناهية الصغير لكشف المشهد بالكامل، ويؤدي ذلك إلى قليل قوة النبض بالليزر ويوفر أصغر وأعلى كفاءة عالية في استهلاك الطاقة في العالم.

 

اقرأ أيضًا >> أفضل كاميرات بوينت اند شوت ديجيتال في 2019

 

أما من حيث الدقة والعمق، فإن كاميرا L515 توفر دقة عالية بشكل ثابت على مدى مزعوم يتراوح ما بين 0.25 و9 ملم وقادرة على التصوير بمعدل بكسلات 23 مليون بكسل في الثانية وبمعدل إطارات 30 إطار في الثانية.

 

تحتوي كاميرا L515 على معالج رؤية داخلي وميزة تقليل تأثير الحركة الضبابية ومقياس تسارع وجيروبكسوب وكاميرا فيديو فائقة الدقة FHD، والكاميرا متوفرة الآن بسعر 349 دولار أمريكي.