كاميرا جالكسي إس 11 قد تصل دقتها إلى 108 ميجابكسل

على الرغم من عدم مرور وقت طويل على إطلاق جالكسي نوت 10، بدأت الشائعات حول كاميرا جالكسي إس 11 بالظهور بالفعل من الآن، على الرغم من أنّ الهاتف لن يخرج قبل شهر فبراير من العام القادم على أقرب تقدير.

 

وفقًا لمصادر من سلسلة توريد سامسونج في الصين، قد يأتي هاتف جالكسي إس 11 مع مستشعر كاميرا تبلغ دقته 108 ميجابكسل، وقادر على التقريب البصري للصور بمُعدّل خمسة أضعاف عبر عدسة telephoto مُخصصة.

 

كاميرا جالكسي إس 11 مع دقة هائلة

 

تزعم المصادر التي يعتمد عليها تقرير صحيفة The Elec الكورية، أنّ الإنتاج الكمّي للجزء المسئول عن التقريب البصري بدأ إنتاجه بالفعل منذ مايو الماضي، وهو نفس الجزء الموجود في هاتفي هواوي ميت 30 برو وأوبو رينو اللذين تم الإعلان عنهما في وقت سابق.

 

وكانت سامسونج أعلنت في مايو الماضي عن إنتاج مستشعر كاميرا بدقة 64 ميجابكسل، ولم تكشف الشركة وقتها عن أي شيء بخصوص كاميرا جالكسي إس 11.

 

وفقًا للمصادر، سوف يعمل مستشعر 108 ميجابكسل كعدسة رئيسية في هاتف سامسونج الرائد القادم، على أن يحتوي الهاتف على نظام كاميرا من أربعة عدسات يتم تصميمها وإنتاجها بالكامل داخل الشركة الكورية.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ هاتف جالاكسي إس 11 لن يكون أول هاتف يعمل بكاميرا دقتها 108 ميجابكسل – إن صدقت هذه المزاعم – حيث كشفت شاومي الصينية مؤخرًا عن هاتفها المثير للاهتمام Mi Mix Alpha بسعر 2,815 دولار أمريكي الذي سيأتي مع كاميرا رئيسية بنفس الدقة.

 

لكن وجود كاميرا جالكسي إس 11 بدقة 108 ميجابكسل سيكون الأول من نوعه على هاتف رائد عالي الانتشار، خصوصًا وأنّ هاتف شاومي الباهظ لن يُنتج على نطاق واسع. لكن وجود مستشعر بهذه الدقة يعني إمكانية التقاط صور بدقة 12,032 × 9,024 بكسل!

 

ويشير تقرير آخر من DPreview إلى استخدام سامسونج تكنولوجيا tetracell التي تجمع البكسلات في صور حجمها 27 ميجابايت، ما يعني إمكانية منافسة بعض الكاميرات الموجودة في السوق، وأقصد هنا الكاميرات التقليدية التي تؤدي وظيفة واحدة هي التصوير، وليس كاميرات الهواتف الذكية.

 

على أي حال، ننتظر حتى إعلان سامسونج الرسمي عن هاتف جالكسي إس 11 لنرى كيف ستبدو هذه الكاميرا على أرض الواقع.

 

اقرأ أيضًا حول الكاميرات: