كاميرات هاتف أيفون 11 و11 برو: مواصفاتها وأعدادها ووظيفتها

 

أعلنت شركة أبل رسميًا عن هاتف أيفون 11 أحدث أجهزة أيفون  وأكدت أن هناك مجموعة من الكاميرات الضخمة على شكل دائري في الجزء الخلفي بميع الهواتف الجديدة، وذلك تحديدًا في هواتف أيفون برو الرئيسية والتي تحتوي على ثلاث كاميرات منفصلة، وهاتف أيفون 11 الذي يحتوي على اثنتان.

 

كل كاميرا من هذه الكاميرات لها استخدامها الخاص، ولها سيناريو مختلف عن الأخرى، فما هي هذه الكاميرات:

 

كاميرات هاتف أيفون 11

 

  • كاميرا عادية 12 ميجا بكسل: مزودة بتثبيت بصري للصورة وتم ترقية الوضع الليلي الجديد الذي سيكون قادرًا على التنافس بشكل أفضل من الوضع الليلي في هواتف بكسل الذكية من جوجل وذل كفي الإضاءة المنخفضة، وقامت أبل بتحسين معالجة الصور للحفاظ على المزيد من التفاصيل في كل لقطة.

 

  • كاميرا فائقة الدقة 12 ميجا بكسل بزاوية 120 درجة: بدلًا من اتباع تقاليدها الخاصة بعدسات عمودية، اتخذت شركة أبل قرارًا مفاجئًا إلى حد ما باستخدام كاميرا واسعة تتيح لأصحاب هواتف أيفون 11 التقاط المزيد من محيطهم في كل صورة، وستعرض لك عدسة الكاميرا في تطبيق الكاميرا ما تراه مناسبًا.

 

  • الكاميرا الأمامية بدقة 12 ميجا بكسل وبعمق متميز: يُمكن للكاميرا الأمامية التقاط صور سيلفي من أبل بزاوية أوسع عند تدويرها إلى الوضع الطبيعي، كما أنها تستطيع تصوير فيديوهات بطيئة الحركة بدقة 4K.

 

اقرأ أيضًا >> الإعلان عن iPhone 11 رسميًا

 

كاميرات هواتف أيفون ماكس وأيفون ماكس برو

 

  • كاميرا عادية 12 ميجا بكسل وبمثبت صور بصرية رائع.
  • كاميرا فائقة الدقة 12 ميجا بكسل بزاوية 120 درجة.
  • كاميرا ذات عدسة مقربة بمثبت صورة.

 

الكاميرا الأمامية: كاميرا ذات عمق بدقة 12 ميجا بكسل وقدرة تصوير فيديو بدقة 4K.

 

ماذا عن الحيل البرمجية الجديدة؟

 

تقول أبل أنها أجرب تحسينات كبيرة على معالجة الصور والفيديو باستخدام أحدث كاميرات أيفون، وتحتفظ كاميرات أيفون 11 وأيفون 11 برو بالمزيد من التفاصيل في كل لقطة ثابتة، كما تم تحسين إعدادات الإضاءة المنخفضة بمساعدة الوضع الليلي الجديد.

 

ونظرًا لأن جميع طرازات أيفون الجديدة تمتلك كاميرات متعددة، فقد بذلت شركة أبل جهدًا لمنع حدوث تبدلات في دقة الألوان ومداها وذلك بالتحديد عند تسجيل الفيديو.

 

بالنسبة إلى هاتف أيفون 11 برو فقد قام فيل شيلر بمعاينة ميزة Deep Fusion القادمة والتي تحلل 9 صور تم التقاطها في مرة واحدة ثم يقوم المحرك العصبي للجهاز بتحليل مجموعة الصور لإنشاء صورة مثالثة نهائية تجمع بينهم جميعًا.