قائمة بالأجور الضخمة التي يتقاضاها مشاهير إنستجرام

سمعنا جميعًا عن مشاهير إنستجرام فهؤلاء المؤثرين الاجتماعيين كما يُطلق عليهم كونوا مجتمعًا ضخمًا بتواجدهم الإلكتروني، ويجوبون العالم لينشروا صورًا جميلة للحصول على أموال من قبل الرعاة الذين يرغبون في السفر للاستفادة من الجماهير المتابعة لهم.

 

سواء أحببتم ذلك أم لا، فقد أصبحت كلمة “مؤثر اجتماعي” إحدى المسميات الوظيفية في عام 2019 ويُمكن أن يكون عملًا مربحًا ومفيدًا، لكن كم عدد الأشخاص الذين يتقاضون رواتبهم من أجل هذه الوظيفة حقًا.

 

هل يحصل هؤلاء المشهورون على مليون دولارًا أمريكيًا نظير كل مشاركة على إنستجرام؟ فعلاً؟

 

اقرأ أيضًا >> إنستجرام تختبر طرقًا أسهل لاسترداد الحسابات المخترقة

 

سعى هذا التقرير الجديد من فريق هوبر لتوفير المزيد من المعلومات في حيز التسويق المتنامي المؤثر، وأجرى هوبز بحثًا عن التكلفة بالضبط للحصول على مشاركات مدفوعة الأجر عبر منصة إنستجرام، وكانت النتائج مذهلة في بعض الحالات:

 

 

كما ترون، فإن أكبر الأسماء وأشهرها على منصة إنستجرام  تحصل في الواقع على مليون دولار تقريبًا لكل مشاركة موجهة وفي صورة واحدة فقط، فمثلًا تحميل كيلي جينر منتجك في صورة ما وعلى إثر ذلك تتقاضى مليون دولارًا وأكثر.

 

لكن هل يستحق الأمر كل هذا العناء؟ بالطبع نعم؛ فعرض المنتجات أمام الجمهور يؤدي إلى زيادة كبيرة في المبيعات، وقد تعتقد بمنظورك الشخصي البسيط أن هذه مجرد تكاليف غير مبررة، لكن لكل علامة تجارية مقاييسها الخاصة، فلا يُمكن لهؤلاء المستخدمين تحصيل الرسوم إلا من شخص على استعداد فعلًا لدفعها.

 

من أجل تحديد تكلفة كل مؤثر من هؤلاء المؤثرين، أنشأ هوبر أولًا قائمة بالمؤثرين المحتملين ضمن مجموعة من الفئات، استنادًا إلى حجمهم ومشاركتهم وتأثيرهم، وبعد ذلك سعى فريق هوبر إلى الاتصال بكل هؤلاء المؤثرين المدرجين في القائمة لمعرقة المزيد من المعلومات عن التفاصيل المالية لكل مشاركة.

 

اقرأ أيضًا >> صورة بيضة . . . أشهر مشاركة في إنستجرام الآن بلا منازع!

 

تم الاتصال بجميع الحسابات لطلب سعر كل منشور، وتم الاتصال بكل حساب إما مباشرة أو عن طريق وكيل أو مدير، كما قام هوبر بمراجعة البيانات المتاحة للجمهور، من أجل تحديد الرسوم التي يجب أن يدفعها لكل مؤثر منهم، لذا فهذه المعلومات ليست مضاربة وإنما متوسط نسبة المشاركة، أو ما يراه المستخدمون مناسبًا لرعاية المحتوى.

 

 

من هذا المسح البسيط، يتضح أن الأمر لا يقتصر فقط على الممثلين والمشاهير من أهل الفن والرياضة وغيرهم، وأنما كل من يتابعه الملايين، مع اختلاف الرسوم، فإن الواضح منهم جميعًا أنهم يكسبون الكثير م نالدولارات من متابعي إنستجرام، وكونهم مؤثرين فهذا عمل بدوام كامل.