فيس بوك تختبر إعادة ماسنجر إلى تطبيق فيسبوك الرئيسي مُجدداً

2٬266

يبدو أن إعادة ماسنجر إلى تطبيق فيسبوك الرئيسي قد تحدث قريباً، مما يتيح للمستخدم الوصول إلى خلاصات الأخبار ورسائل الأصدقاء من الشبكة الاجتماعية العملاقة في مكان واحد، وفقاً للاختبار الذي رصدته الباحثة جين مانشون وونج.

 

سوف تبقى أيقونة تطبيق ماسنجر كما هي، ولكن بدلاً من بدء تشغيلها كتطبيق منفصل، سوف تفتح تطبيق فيس بوك الرئيسي وتأخذك مباشرة إلى قسم جديد يحمل اسم “المحادثات Chats”.

 

وكانت هذه تقريباً نفس طريقة استخدام التراسل على فيس بوك قبل أن يُصبح خدمة وتطبيق منفصل في عام 2011، ثم تم حذفه تماماً من تطبيق فيس بوك الرئيسي في عام 2014.

 

إعادة ماسنجر إلى تطبيق فيسبوك

 

لماذا تعود شركة فيسبوك إلى نفس الحال في عام 2011؟ تقول الباحثة وونج أنّ الشركة بدأت في وضع الأسس لدمج التراسل عبر جميع خدماتها. وحسب تقارير أخرى، تُخطط الشركة إلى توحيد تطبيقات التراسل الخاصة بها مثل واتساب وماسنجر وإنستغرام، وإضافة تشفير شامل لضمان خصوصية المستخدم.

 

سوف تستمر هذه التطبيقات في العمل بشكل منفصل، ولكنّها سوف تتشارك في نفس البنية التحتية. وأفادت تقارير أن فيسبوك لديها آلاف المطورين الذين يعملون على هذا المشروع، مع خطة للانتهاء منه في أواخر 2019 أو أوائل 2020.

 

وعلى ما يبدو فإنّ الاختبار في مراحله المبكرة، حيث قالت الباحثة جين وونج أن قسم “المحادثات Chats” يحتوي فقط على نص أساسي، بدون ردود الفعل، أو المكالمات، أو الفيديو، أو الصور.

 

لذلك، لا يزال يتعين عليك فتح تطبيق ماسنجر لاستخدام هذه المميزات، وتعتقد وونج أن فيس بوك سوف تظل تحتفظ بجميع التطبيقات الثلاثة – واتساب، إنستغرام، ماسنجر – لأنّها تخدم أسواق مختلفة.

 

اقرأ أيضاً: فيس بوك تنوي دمج واتساب وماسنجر وإنستغرام معاً

 

تعليقاً على هذه الأخبار، خرج بيان رسمي من فيس بوك جاء فيه “نحن نختبر طرقاً لتحسين تجربة المراسلة للأشخاص داخل تطبيق فيس بوك. يظل ماسنجر مراسلة غني بالمميزات ويستخدمه أكثر من مليار شخص شهرياً للتواصل مع الأفراد والشركات الذين يهتمون بهم. وليس لدينا أي تفاصيل إضافية لمشاركتها في الوقت الحالي”.

 

تأتي هذه الأخبار بالتزامن مع الانتقادات التي تطال فيس بوك والمزاعم بخصوص انتهاكه خصوصية المستخدمين في جميع أنحاء العالم.