فيسبوك حذفت 3 مليار حساب مزيف من شبكتها الاجتماعية

نشرت شركة فيسبوك بالأمس تقريرها التنفيذي الذي يوضّح عدد الحسابات والمنشورات التي اتخذت تجاهها الشركة خطوات بالحذف، وفيه تبين أنّ فيسبوك حذفت 3 مليار حساب مزيف في الفترة من شهر أكتوبر 2018 وحتى مارس 2019، وفقًا لتقرير من بي بي سي.

 

في الفترة التي لا تتجاوز الستة أشهر قامت الشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم بحذف أكبر عدد من الحسابات المزيفة في تاريخها، بالإضافة إلى أكثر من سبعة ملايين منشور يحمل “خطاب الكراهية” في الفترة نفسها.

 

فيسبوك حذفت 3 مليار حساب

 

للمرة الأولى نشرت فيسبوك عدد المنشورات المحذوفة التي تم استئنافها من قِبَل ناشريها، وعدد المنشورات التي تم إعادة نشرها من بين تلك المحذوفة بعد مراجعتها.

 

وفي حديث مع الصحفيين يوم أمس الخميس، رد الرئيس التنفيذي ومؤسس الشركة “مارك زوكربيرج” على العديد من التقارير التي تُطالب بتقسيم فيس بوك، وكانت حجته بأنّ حجم الشركة الكبير ليس سبب المشاكل، وأنّ تقسيمها لن يؤدي إلى معالجتها حيث قال “لا أعتقد أن الحل المتمثل في تفكيك الشركة سوف يعالج المشكلة”.

 

وأضاف “لقد سمح لنا نجاح الشركة بتمويل هذه الجهود على مستوى هائل، أعتقد أن حجم ميزانيتنا الذي يذهب إلى نُظم الأمان الخاصة بنا… أعتقد أنّه أكبر من إجمالي إيرادات تويتر هذا العام”.

 

وصرّحت شركة فيس بوك أن الزيادة في عدد الحسابات المزيفة المحذوفة كانت بسبب استخدام طُرق آلية في إنشاء أعداد كبيرة منها. وأشارت الشركة إلى أنّها رصدت وحذف غالبية هذه الحسابات في خلال دقائق، قبل أن تتاح لها أي فرصة للتسبب في أي ضرر.

 

كما ستقوم الشبكة الاجتماعية الآن بالإبلاغ عن عدد المنشورات التي تم حذفها بسبب بيع المنتجات الخطرة، مثل المخدرات والأسلحة، كما أوضحت فيس بوك أنّها قامت بالتحقق من أكثر من مليون منشور لبيع الأسلحة في خلال فترة الستة أشهر التي شملها التقرير.

 

وفيما يلي بعض الأرقام الخاصة بالمنشورات التي حذفتها فيس بوك وكانت تحتوي على محتوى مسيء مثل الاستغلال الجنسي للأطفال، والعنف، والدعاية الإرهابية. من بين كل 10,000 منشور يتم عرضها على فيس بوك:

  • أقل من 14 شخص شاهدوا محتوى إباحي
  • حوالي 25 شخص رأوا منشور يحتوي على العنف
  • أقل من ثلاثة أشخاص رأوا صورًا للاستغلال الجنسي للأطفال أو الدعاية الإرهابية

 

وبشكل عام، بلغت نسبة الحسابات المزيفة على فيس بوك حوالي 5 في المائة من إجمالي المستخدمين النشطين شهريًا.