فيسبوك تقاضي شركة أساءت استخدام البيانات خوفًا من فضيحة كامبريدج أخرى

تحاول منصة فيسبوك فضح أي أسلوب مشابه لما حدث من قبل كي لا يكون هناك فضيحة كامبريدج أخرى وذلك من خلال اتخاذ إجراءات قانونية صارمة، فقد قامت شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك بمقاضاة شركة رانك ويف Rankwave في كوريا الجنوبية التي تعمل بمجال تحليل البيانات لإساءة استخدامها للبيانات.

 

تستخدم هذه الشركة بيانات المستخدمين وذلك لاستهداف إعلاني وبالتالي خرقها للعقد، بالإضافة إلى إخفاقها في الامتثال لمراجعة دقيقة إلزامية لإثبات أنها تحترم سياسات فيسبوك، وبحسب ما ورد فقد استخدمت شركة Rankwave البيانات التي تم الحصول عليها من تطبيق “نقاط التأثير الاجتماعي” بما في ذلك التفاعلات مع المشاركات وتحديد الموقع لأغراض تجارية خاصة بها.

 

اقرأ أيضًا >> فيسبوك يغير من أولويات ترتيب المحتوى المرئي

 

اعتمدت الشركة على تكتيكات المماطلة والنفي غير المدعوم عندما ووجهت بسلوكها، وبعد التحقيق الذي بدأ في يونيو 2018، طلبت فيسبوك في يناير 2019 دليلًا على احترام شركة Rankwave للسياسات وعدم إساءة استخدام المعلومات ووضعت لها مهلة للرد لآخر يناير، لكنها ادعت أنها تحتاج لمزيد من الوقت بعد استقالة CTO الخاص بها.

 

عندما أصرت فيسبوك على أن يكون الرد عاجلًا كي لا يتطور الأمر إلى فضيحة كامبريدج أخرى  لم تقدم Rankwave معلومات فحسب، بل أصرت على أنها لم تنتهك السياسات، وأضاف أنه لم يكن لديه إمكانية الوصول إلى تطبيقاته منذ عام 2018، ولكن فيسبوك أكد على أن ذلك خطأ.

 

اقرأ أيضًا >> عدد حسابات الموتى ستتجاوز عدد الأحياء في فيسبوك خلال 50 عامًا

 

على إثر ذلك، قامت فيسبوك بتعليق حسابات وتطبيقات Rankwave وطالبت فيسبوك المحكمة بإجبار Rankwave على الاستجابة وإثبات الحقيقة، وكذلك حذف البيانات التي حصلت عليها بشكل غير عادل، وتهدف الدعوى كذلك إلى منع Rankwave من استخدام المنصة والحصول على نوع من التعويض المادي.

 

ليس من الواضح أن Rankwave قد نقلت البيانات بشكل مباشر إلى جهات خارجية أو استخدمتها لتحقيق أهداف شريرة مثل التأثير على الانتخابات، ولحدوث مثل هذه الضجة من قبل فإن فيسبوك تعلمت الدرس جيدًا وتسعى لتشديد الإجراءات حول الأمان والخصوصية.