فيزا وماستر كارد وإي باي يتراجعون عن دعم عملة ليبرا الرقمية من فيسبوك

بعد انسحاب باي بال وتراجعها عن دعم عملة ليبرا الرقمية التي أطلقتها شركة فيسبوك، تبعتها العديد من الشركات الأخرى مثل إي باي وماستر كارد وفيزا وأعلنوا تراجعهم عن دعم العملة.

 

تحترم الشركات جميعًا جميع أعضاء ليبرا الآخرين، لكن منصة إي باي اتخذت قرارًا بعدم المضي قدمًا كعضو مؤسس وقالت الشركة في بيان لها، أنها تركز على طرح تجربة مدفوعات مدارة من قبل منصة eBay لعملائها.

 

تدعم شركة Stripe المشروعات التي تهدف إلى جعل التجارة عبر الإنترنت أكثر سهولة للناس في جميع أنحاء العالم، وتؤكد شركة Stripe أن عملة ليبرا لديها هذه الإمكانية، وستتابع التقدم عن كثب وستبقى منفتحة للعمل مع جمعية ليبرا في مرحلة لاحقة.

 

اقرأ أيضًا >>  تيم كوك يصف عملة ليبرا الرقمية بأنها أداة انتزاع قوية للسلطة

 

بعد إعلان بعض الشركات عن تراجعها لدعم جمعية ليبرا، تبعتها كل من شركتي ماستر كارد وفيزا ومن المقرر أن تعقد جمعية ليبرا اجتماعها الأول لمجلس الإدارة يوم الإثنين.

 

من بين الأعضاء المؤسسين، الذين مازالو جزءًا من المجموعة في الوقت الحالي، هم سبوتيفاي وأوبر وليفت.

 

اقرأ أيضًا >> عملة فيسبوك ليبرا تفقد دعم باي بال بينما يُفكّر آخرون في الانسحاب

 

تقول جمعية ليبرا:

 

“نحن نركز على المضي قدمًا والاستمرار في بناء رابطة قوية لبعض الشركات الرائدة في العالم، ومنظمات التأثير الاجتماعي وأصحاب الأسهم لتحقيق نظام آمن وشفاف وملائم للمستهلك وجعله نظام دفع عالمي يكسر الحواجز المالية”.

 

أعلنت شركة فيسبوك عن العملة المشفرة ومحفظة كايبرا الرقمية في يونيو الماضي ووضعها المنظمون تحت المجهر، وجادلت فرنسا وألمانيا بضرورة حظر عملة ليبرا في الاتحاد الأوروبي، في حين سعت الهيئات التنظيمية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، وكذلك البنوك المركزية إلى الحصول على مزيد من المعلومات حول استقرار العملة ليبرا وتأثيرها على الخصوصية.