فولفو تستخدم تقنية البلوكتشين في تتبع مصادر الكوبالت اللازم لسياراتها

يتمثل الجانب المظلم لإنتاج المركبات الكهربائية في أن بطاريات الليثيوم أيون التي تعمل عليها معظم المركبات الكهربائية تتطلب مواد خام مثل الكوبالت، وأصبحت مناجم الكوبالت سيئة السمعة لاستخدام عمالة الأطفال، لكن قد يكون استخدام تقنية البلوكتشين حلًا جيدًا.

 

بعد كشف شركة فولفو عن أول سيارة لها تعمل بالكهرباء بالكامل وهي سيارة XC40 Recharge تريد الشركة العريقة في مجال صناعة السيارات التأكد من أن المواد الخام الموجودة في بطاريات الليثيوم أيون الخاصة بها تم الحصول عليها بمسؤولية وليس عن طريق الأطفال، لذا تحولت إلى استخدام تقنية البلوكتشين.

 

اقرأ أيضًا >>  هاتف Exodus 1s: هاتف رخيص من HTC يدعم تقنية البلوكتشين

 

ستعمل الشركة السويدية فولفو، المملوكة لمجموعة تشجيانغ جيلي القابضة الصينية لصناعة السيارات، مع مورديها العالميين في صناعة البطاريات مثل شركة CALT الصينية وإل جي من كوريا الجنوبية، وشركات تقنية البلوكتشين وذلك لتتبع إنتاج الكوبالت المستخدم في سياراتها، وستتضمن البيانات الموجودة في البلوكتشين مصدر الكوبالت وسماته مثل الوزن والحجم بالإضافة إلى سلسلة التوريدات وصولًا إلى فولفو.

 

أكدت مارتينا بوخاوسر، مديرة المشتريات بشركة فولفو في بيان لها أنهم ملتزمون دائمًا بسلسلة أخلاقية للمواد الخام، ومع وجود تقنية البلوك تشين فإن ضمان سلسلة التوريدات سيكون كبيرًا وسيقلل من أي مخاطر ذات صلة.

 

اقرأ أيضًا >> منقبون مجهولون عن عملة البيتكوين الرقمية يستولون على الشبكة

 

تقول شركة فولفو أنها ستبدأ استخدام تقنية البلوكتشين هذا العام، وقد وافقت الشركات المعنية على استخدام النظام لتغطية توريد البطاريات على مدار العقد المقبل، ولطرازات فولفو وبوليستار من الجيل التالي بما في ذلك سيارة XC40 Recharge.

 

الجدير بالذكر أن شركة فولفو تتوقع أن يكون نصف مبيعاتها العالمية من السيارات كهربائية بالكامل بحلول عام 2025 وقد تعهدت الشركة بتخفيض انبعاثات الكربون بنسبة 40% لكل مركبة بحلول العام نفسه.