فضيحة جديدة لفيسبوك: تسريب بيانات 415 مليون مستخدم

عُثر على مئات الملايين من أرقام الهواتف المحمولة المرتبطة بحسابات على شبكة فيسبوك الاجتماعية، واحتوى الخادم المكشوف على أكثر من 419 مليون سجل عبر العديد من قواعد البيانات الخاصة بالمستخدمين في مناطق جغرافية متفرقة، منها 133 مليون سجل لمستخدمي فيسبوك في الولايات المتحدة و18 مليون سجل من مستخدمي المملكة المتحدة وآخر يحتوي على 50 مليون سجل مستخدم من فيتنام.

 

ونظرًا لعدم حماية الخادم بكلمات مرور جيدة، فإنه يُمكن العثور على قاعدة البيانات والوصول إليها، لكن أرقام الهواتف لم تكن متاحة للجمهور منذ أكثر من عام منذ أن قام فيسبوك بتقييد الوصول إلى أرقام هواتف المستخدمين.

 

اقرأ أيضًا >>  فيسبوك تقاضي شركة أساءت استخدام البيانات خوفًا من فضيحة كامبريدج أخرى

 

احتوى كل سجل على معرف فيسبوك الفريد للمستخدم ورقم الهاتف المدرج في الحساب وعادة ما يكون معرف فيسبوك الخاص بالمستخدم رقم طويل فريد وعام، ويُستخدم في التمييز بين مستخدم وآخر.

 

تحقق منصة تك كرانش التقنية في عدد من السجلات بقاعدة البيانات عن طريق مطابقة رقم مستخدم الحساب المعروف مع معرض فيسبوك المدرج، ولقد فُحصت السجلات الأخرى عن طريق مطابقة أرقام الهواتف مع ميزة إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بفيسبوك.

 

اقرأ أيضًا >> فيسبوك ترغب في زيادة مستخدمي أفريقيا عبر مد كابل بيانات تحت البحر

 

تعد هذه المشكلة أحدث الفضائح الأمنية التي تخص شركة فيسبوك، وذلك بعد سلسلة فضائح كبيرة بدات منذ فضيحة كامبريدج أناليتيكا، والتي شهدت أكثر من 80 مليون ملف تعريفي وتوجيهها إلى تحديد رغبات الناخبين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016.

 

شهدت فيسبوك كذلك العديد من المشاكل الخاصة بخصوصية البيانات بما في ذلك مشاكل إنستجرام الأخيرة، وقد كشف الحادث الأخير عن ملايين من أرقام هواتف المستخدمين مما يعرض الوصول إليهم بمكالمات بريدية عشوائية وهجمات مقايضة بطاقات SIM والتي تعتمد على خداع شركات الهواتف المحمولة بإعطاء أرقام الهواتف لأشخاص غريبة ويستطيع من خلالها تعيين كلمات مرور جديدة للكثير من الحسابات.

 

في رده أشار جاي نانكارو، المتحدث باسم فيسبوك أن البيانات قد ألغيت قبل أن يقطع فيسبوك الوصول إلى أرقام هواتف المستخدمين، وأكد على قِدم هذه البيانات والتي تم تغييرها في العام الماضي، ولم نر أي دليل لتعرض حسابات للخطر بوجود هذه المعلومات.