فصل الإنترنت عن روسيا بالكامل لمحاكاة أوضاع الحرب الإلكترونية

5٬190

فصل الإنترنت عن روسيا

تعتزم روسيا فصل الإنترنت عن الدولة بالكامل لمحاكاة الحرب الإلكترونية الشاملة، وبموجب هذا الاختبار، سيتعين على مزودي خدمة الإنترنت إعادة توجيه حركة المرور عبر الويب في البلاد إلى نقاط توجيه متعمدة أو تديرها هيئة مراقبة الاتصالات الحكومية.

 

تسمح روسيا كباقي الدول لحركة الإنترنت باستخدام أنظمة عالمية للتواصل مع الأجهزة في جميع أنحاء العالم ويُقال أن الفصل سيتم خلال الأسابيع القليلة القادمة، وخلال الفصل ستعتمد شبكة الإنترنت في البلاد على نسختها الخاصة من نظام النطاقات وهو دليل لنطاقات وعناوين الويب المخزنة لدى الدولة.

 

ستُجرى أول التجارب في الأول من أبريل رغم أنه لم يتم تحديد موعد محدد بعد، وتعتبر التجربة جزءًا من البرنامج الوطني للاقتصاد الرقمي للبلاد، وهو مشروع قانون تم تقديمه العام الماضي بهدف حماية البنية التحتية الرقمية للبلاد حتى لو قامت دول أخرى بقطعها.

 

اقرأ أيضًا >> روسيا تقر قانون للأخبار المزيفة قد يُغرّم الشبكات الاجتماعية

 

تؤكد التقارير أن الهدف النهائي للكرملين من البرنامج هو إبعاد البلاد عن أي مزود خدمات إنترنت أجنبي والحفاظ على الإنترنت الروسي بشكل مستقل حتى تكون محمية ضد الهجمات الإلكترونية المحتملة.

 

أكدت وزارة الاتصالات الروسية في عام 2017 على أنها تريد توجيه حوالي 95% من حركة المرور في البلاد محليًا بحلول عام 2020، وتقول هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أن وجود الجميع على شبكة داخلية في روسيا تمر عبر نقاط توجيه مراقبة من الحكومة قد يسمح لموسكو بوضع نظام رقابي واسع النطاق كما في الصين.

 

يقوم نظام الرقابة على الإنترنت في الصين والمعروف باسم “الجدار الناري العظيم” بشكل روتيني بتطهير المواقع والكلمات الرئيسية من وسائل الإعلام الاجتماعية لمنع المواطنين من مشاهدة المحتوى الذي يسيء للحكومة.

 

المزيد من المواضيع التقنية