فرنسا وألمانيا يحظرون عملة ليبرا الرقمية وأنباء عن بناء عملة مشفرة عامة

بعد مباحثات مستمرة، استطاعت فرنسا وألمانيا حظر عملة ليبرا الرقمية الخاصة بشركة فيسبوك من الدولتين وأكدت الحكومتان في بيان مشترك لهما أنه لا يُمكن لأي كيان خاص المطالبة بالسلطة النقدية الملازمة لسيادة الأمم.

 

جاء ذلك بعد تصريح من وزير المالية الفرنسي يوم الخميس الماضي مؤكدًا فيه على عدم السماح للعملات الجديدة المشفرة في فيسبوك بالعمل في أوروبا مع استمرار المخاوف بشأن السيادة والمخاطرة المالية.

 

اقرأ أيضًا >>  الرئيس الأمريكي ضد العملات المشفرة مثل بيتكوين وفيسبوك ليبرا

 

هناك شائعات حول محاولة الدولتين بناء عملة مشفرة عامة، حيث أعلن البنك المركزي الأوروبي أنه يعمل على خطة طويلة الأجل لإطلاق عملة رقمية عامة يُمكن أن تجعل مشروعات مثل عملة ليبرا زائدة عن الحد.

 

أكد وزير المالية الفرنسي برونو لو ماير ونظيره الألماني أولاف شولز في بيان مشترك صدر في اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو في هلسنكي أن العملات الافتراضية تشكل مخاطر على المستهلكين والاستقرار المالي وحتى السيادة النقدية للدول الأوروبية.

 

اقرأ أيضًا >> 10 أسئلة توضح لك كل ما تريد معرفته عن عملة فيسبوك الرقمية الجديدة ليبرا 

 

يقول المسؤولون أن كتلة منطقة اليورو المكونة من 19 دولة متحدة ستتبع نهجًا تنظيميًا صارمًا إذا ما سعت عملة ليبرا الرقمية للحصول على تصاريح للعمل في أوروبا، كما أنها تدرش مجموعة مشتركة من القواعد للعملات الافتراضية والتي لا تخضع حاليًا للرقابة إلى حد كبير.

 

عمل اتحاد العملات الرقمية في السنوات الماضية على عدة خطط لتسهيل وتسريع عمليات الدفع الرقمية ولكن لم ينطلق أي منها بشكل صحيح، وقد أكد مسؤول بالبنك المركزي الأوروبي أن المشروع يُمكن ان يسمح للمستهلكين باستخدام النقود الإلكترونية والتي سيتم إيداعها مباشرة في البنك المركزي الأوروبي دون الحاجة إلى حسابات مصرفية أو وسطاء ماليين.