غرامة فيسبوك بسبب فضيحة كامبريدج صغيرة للغاية

1٬104

أكد مسؤولون أن شركة فيسبوك ستواجه غرامة قدرها 500 ألف جنيهًا استرلينيًا من المملكة المتحدة بسبب فضيحة كامبريدج أناليتيكا ولكنه كان بمثابة انخفاض بسيط في جعبة شركة فيسبوك، وعلى الرغم من اعتباره كغرامة إلا أن المبلغ ضئيل للغاية على كونه رادعًا لارتكاب الخطأ مرة أخرى.

 

أكد رئيس مفوضية الإعلام البريطاني أن خطورة هذه المخالفات وسيتم فرض عقوبات قصوى بموجب هذا التشريع السابق، وكما أشار البعض هذا الأسبوع أن الأمر سيستغرق قدرًا ضئيلًا من الوقت كي يستعيد موقع فيسبوك هذه الخسارة.

 

في الواقع، من الصعب حتى تصور الأمر بشكل صحيح، فقد حقق فيسبوك أرباحًا صافية بلغت 5.1 مليار دولار في الربع الأخير وهو رقم يجعلك تنظر إلى قيمة الغرامة الواقعة على الشركة بنظرة الشيء البسيط جدًا، فقد كانت الغرامة حوالي 644 ألف دولار أمريكي فقط..

 

عندما تنظر إلى متوسط الدخل الصافي في اليوم خلال هذا الربع فمن المدهش ان تجد قيمة الغرامة لا تساوي شيئًا لدى فيسبوك وهي بالفعل كذلك.

 

إذا قارنت المعدل فستجد أن الشركة قد تحصل على هذا الرقم الخاص بالغرامة في دقائق معدودة، لكن قد تكون الغرامات أسوأ في الحوادث المستقبلية، وعندما أعلن المنظمون في المملكة المتحدة هذه الغرامة فقد تأكدوا أن فيسبوك ملتزم الآن بالقواعد الصارمة للقانون، والذي كان بموجبه فرض غرامة حوالي 22 مليون دولار وهو المبلغ الذي تتربحه الشركة في فترة زمنية طويلة نوعًا ما.