غرامة بقيمة 2.4 مليار دولار لتسعة أشخاص بعد سرقة بطاقات SIM

اكتشفت الحكومة الأمريكية عملية سرقة بطاقات SIM وذلك بعد اتهام العملاء الفيدراليون تسعة من الرجال بتهمة الاحتيال على الأسلاك وسرقة الهوية للمشاركة في منصة The Community وهي مجموعة قامت بنقل أرقام الهواتف إلى بطاقات SIM بحوزتهم، واستخدمت تلك الحسابات للسيطرة على الحسابات الإلكترونية المرتبطة بها.

 

كانت الأكثر تأثرًا بعملية سرقة بطاقات SIM تلك الحسابات التي ارتبطت عن طريق المصادقة الثنائية، واتهم في ذلك مجموعة قامت بارتكاب سبع هجمات سرقت أكثر من 2.4 مليون دولار بعملات رقمية مع أهداف.

 

اقرأ أيضًا >> ما هي البرمجيات الخبيثة RAT Malware وأين تكمن خطورتها؟

 

كما هو الحال مع بعض هذه المخططات، فقد ساعد هذه المجموعة بعض الموجودين في منصة The Community وهم روبرت جاك وفيندلي جوزيف وجارات وايت، والذين يعملون في شركات الاتصالات اللاسلكية، ويزعم أنهم قد تلقوا رشاوى في مقابل مساعدة الآخرين على انتحال هوية العملاء، وفي حالات أخرى، يُمكن لأعضاء المجتمع أن يكونوا ضحايا لمحادثات خدمة العملاء وأرقام المبادلة لبطاقات SIM بأنفسهم.

 

العقوبات قد تكون قاسية للغاية، فكل من تهم الاحتيال والسرقة قد تعرضهم للسجن مدة 20 عامًا كحد أقصى، وهناك غرامات نتيجة سرقة الهوية المشددة لدعم الاحتيال عبر الأسلاك، على الرغم من أنه سيتم تنفيذ العقوبة القصوى لمدة عامين إلى جانب رسوم الاحتيال عبر الأسلاك الفعلية.

 

اقرأ أيضًا >> اختراق بورصة بينانس يفقدها عملات مشفرة بقيمة 40 مليون دولار

 

لاتزال عمليات سرقة بطاقات SIM جديدة نسبيًا، ومن المحتمل ألّا تكون هذه لوائح الاتهام بمثابة رادع، لكنها تذكرة لمستخدمي الإنترنت الذين قد يعتقدون أن الحسابات آمنة لمجرد تفعيل المصادقة الثنائية.