عوائد تسلا جيدة للغاية لدرجة تجاوز قيمة السهم 600 دولار

عادةً ما تكون عوائد تسلا شيء يجب النظر إليه في وول ستريت، لكن الأمور خاصة هذه المرة بالذات، بعد ارتفاع الأسهم بشكل غير معقول بالنسبة للشركة حتى الآن، وأصبحت عوائد تسلا جيدة للغاية حتى أصبحت قيمتها السوقية أعلى من فورد، وجنرال موتورز، وفولكس واجن.

 

سجّلت تسلا أرباح تصل 2.14 دولار للسهم الواحد، وحوالي 7.4 مليار دولار على هيئة مبيعات يوم أمس الأربعاء، لتتجاوز بذلك الشركة توقعات وول ستريت أن يُحقق السهم 1.77 دولار، و7 مليار دولار من المبيعات.

 

عوائد تسلا جيدة للغاية

 

كما يبدو فإنّ الأرباح كانت جيدة، لكن هل كانت جيدة كفاية لإرضاء المستثمرين في تسلا، أو ما يُطلق عليهم “دببة تسلا”؟ من الصعب الجزم في هذا الأمر. حيث يتجه السهم إلى أنّ يكون متقلبًا، بغض النظر عن الأرباح.

 

في النهاية، ارتفعت أسهم تسلا بأكثر من 80 في المائة على مدار الأشهر الثلاثة الماضية، لتسحق المكاسب المُشابهة من مؤشر داو جونز الصناعي وS&P خمسمائة على مدار نفس الفترة.

 

وفي الوقت الحالي، ارتفعت أسهم تسلا في التداول بعد ساعات العمل، لتصل أكثر من 620 دولار أميركي، بنسبة 6.8 في المائة. ويجب أن يُركّز المستثمرون على أربعة أشياء حسب موقع بارونز، الأرباح، والتدفق النقدي، وهوامش الربح، والتسليمات.

 

وكما ذكرنا، كانت الأرباح أفضل من المتوقع، وهذا أول شيء إيجابي. بينما وصل التدفق النقدي إلى مليار دولار في الربع الأخير من العام المالي، وهذا ثاني شيء إيجابي. وعند الدخول لهذا الربع أنتجت تسلا تدفقًا نقديًا إيجابيًا في أربعة من الأرباع الخمسة الأخيرة.

 

وارتفعت سندات تسلا غير الاستثمارية ذات التصنيف المستحق في عام 2025 من حوالي 87 سنتًا على الدولار إلى أكثر من 100 سنت على الدولار خلال الشهور الستة الماضية، والعائد على هذه السندات حوالي 5 في المائة.

 

بينما بلغ هامش الربح الإجمالي في الربع نسبة 18.8 في المائة، وصمم المُحلل Ben Kallo هوامش الربح الإجمالية عند 17.1 في المائة للربع الأخير.

 

هذا يعني أنّ ثلاثة من الأربعة أشياء التي يجب أن يُركّز عليها المستثمرون في تسلا، جاءت إيجابية. لكن ماذا عن التسليمات، تقول تسلا إنّها ستتجاوز ما يصل إلى 500,000 عملية شحن هذا العام.

 

وقام جون مورفي المُحلل في بنك أوف أميركا، بتوقّع أن تصل شحنات تسلا إلى قرابة 520,000 سيارة خلال 2020، أي زيادة قدرها 40 في المائة مقارنةً بشحنات 2019 التي وصلت إلى 367,000 سيارة.

 

بالتالي يبدو أنّ أرقام التسليم ستكون إيجابية هذا العام، وهذا الركن الأخير الذي يجب على المستثمرين النظر فيه.