عطل فيس بوك كان نتيجة تغيير في إعدادات السيرفر

تعرّض موقع فيس بوك مؤخراً لعطل هائل تسبب في توقف الخدمة لساعات طويلة في العديد من المناطق حول العالم، وحسب تصريح الشركة الرسمي فإنّ عطل فيس بوك كان بسبب تغيير قامت به الشركة في إعدادات السيرفرات الخاصة بها.

 

وصرّحت الشركة أنّها أصلحت العطل بالفعل وأنّ جميع منتجاتها وخدماتها تعمل بشكل جيد دون أي توقف في الوقت الحالي، وقالت الشركة “نأسف جداً للإزعاج، ونقدّر صبر الجميع”.

 

عطل فيس بوك

 

وكان عطل فيس بوك استمر في خدمتها الرئيسية (موقع الشبكة الاجتماعية فيس بوك) وكذلك بعض الخدمات المملوكة لها مثل واتساب وإنستغرام لمدة أربعة عشر ساعة تقريباً، وفقاً لشبكة سي إن إن.

 

وكان أول من أدرك تعطّل خدمات فيس بوك هو موقع DownDetector – موقع ويب يُبلّغ المستخدمين عند توقف خدمة ما عن العمل – الذي بدأ في إرسال مجموعة من التقارير منذ انقطاع الخدمة عن العمل.

 

كما تلقى الموقع الآلاف من تقارير المستخدمين التي تفيد بوجود مشكلة في الاتصال بخدمة فيس بوك في جميع أنحاء العالم، ووصلت هذه التقارير لأكثر من 12,000 تقرير في حوالي الساعة التاسعة مساء بتوقيت الساحل الشرقي الأمريكي.

 

وبدأت فيس بوك في الإعلان عن المشكلة رسمياً بعد ظهر يوم الأربعاء الماضي، حيث اعترف الحساب الرسمي للشركة على تويتر بأن “بعض الأشخاص يواجهون حالياً مشكلة في الوصول إلى مجموعة تطبيقات فيس بوك”.

 

كما نفت الشركة سريعاً المخاوف التي انتشرت حول إمكانية وجود هجوم من نوع DDoS، واستغرقت الشركة ما يقارب 11 ساعة في حل المشكلة حتى انتهت من حلها تماماً وعادت الاتصالات للعمل بشكل جيد.

 

وأكّدت خدمة إنستغرام عودتها للعمل بشكل كامل عبر تويتر صباح يوم الخميس.

 

وفي حين أن توقف الخدمات في فيس بوك هو أمر نادر الحدوث، إلّا أنّ هذه الحالة هي الثانية التي استمرت لوقت طويل في الأشهر الأخيرة، حيث حدث توقف في شهر نوفمبر الماضي، واجهت فيه الشركة مشكلة مماثلة تسببت بتعطل فيس بوك، وإنستغرام، وواتساب لبعض المستخدمين.

 

لكن في المرة السابقة كان الانقطاع في الخدمة نتيجة اختبار روتيني وفقاً لما صرّحت به الشركة.