عبور عطارد بين الشمس والأرض: ظاهرة فلكية نادرة تحدث اليوم

يتابع العالم أجمع حدوث إحدى الظواهر الفلكية النادرة اليوم وهي عبور عطارد بين الشمس والأرض في رحلة ستستغرق خمس ساعات ونصف تقريبًا والتي ستبدأ في خلال 3 ساعات من الآن.

 

يستطيع الناس مشاهدة ذلك العبور من أماكن متفرقة حول العالم وستقوم العديد من المنصات الإلكترونية بنقل ذلك البث عبر قنوات يوتيوب مثل منصة timeanddate لذا يرجى الانتباه عند النظر إلى الشمس لفترات طويلة اليوم أملًا في مشاهدة العبور.

 

اقرأ أيضًا >> مزارع أليف Aleph تنتج اللحم المزروع معمليًا في الفضاء لأول مرة

 

عبور كوكب عطارد بين الشمس والأرض

 

حدث فلكي نادر الحدوث، إذ يمر كوكب عطارد بين الشمس والأرض ويظهر في صورة نقطة سوداء في قرص الشمس، وهي المرة الرابعة له خلال القرن الحالي، وعادة ما يحدث العبور 14 أو 14 مرة خلال القرن الواحد، في شهري مايو ونوفمبر وكان آخر عبور له في عام 2016، والقادم سيكون في عام 2032.

 

مخطط زمني لعملية العبور

 

أول اتصال: (12:35 بتوقيت جرينتش)

 

تبدأ عملية العبور لتكون مرئية للأشخاص على الأرض عند أول اتصال، وسيكون الكوكب ظاهرًا على قرص الشمس من الحافة، وسيحدث بعد شروق الشمس بقليل على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

 

اقرأ أيضًا >>  ناسا تحقق في أول جريمة تقع في الفضاء

 

الاتصال الثاني (12:37 بتوقيت جرينتش)

 

يظهر عطار في صورة نقطة دائرية سوداء صغيرة بأكملها على قرص الشمس، وذلك بعد دقيقتين تقريبًا من بداية العبور، وعند هذه النقطة تكون حافة عطارد الخارجية مع حافة الشمس كذلك.

 

عبور كوكب عطارد بين الشمس والأرض

الاتصال الثالث: (15:20 بتوقيت جرينتش)

 

عند هذه النقطة يكون كوكب عطارد في منتصف العبور تقريبًا أي في منطقة متساوية في قرص الشمس.

 

الاتصال الرابع: (18:02 بتوقيت جرينتش)

 

إذا فاتتك رؤية الاتصال الثاني في حالة وجوده عند حافة الشمس، فلديك فرصة أخرى لرؤيته ولكن بصورة معكوسة، إذ سيكون عطارد عند حافة الشمس الأخرى، وسيظهر حينها بالحجم الكامل للمرة الأخيرة.

 

نهاية العبور: (18:04 بتوقيت جرينتش)

 

في هذه اللحظة يكون نهاية العبور إذ تكون المرة الأخيرة التي يلامس فيها عطارد قرص الشمس في هذا العبور.