طائرة Stratolaunch الأكبر في العالم تستكمل أول رحلاتها بأمان

قامت طائرة Stratolaunch والتي تعد أكبر طائرة في العالم بالطيران لأول مرة على الإطلاق صباح أمس والتي تطورها شركة Stratolaunch المهتمة بإطلاق الصواريخ. يبلغ طول هذه الطائرة 385 قدمًا كما يبلغ وزنها حوالي 500 ألف رطل مع جناحيها وبدأت رحلتها من مطار Mojave في كاليفورنيا.

 

لقد كانت هذه الرحلة أولى الرحلات الحرجة للطائرة وقد صممت هذه الطائرة لإطلاق الصواريخ في المدار من الجو واستمرت الرحلة الافتتاحية لمدة 150 دقيقة وبعدها هبطت الطائرة بأمان، وذلك وفقًا لتقارير الشركة المطورة.

 

اقرأ أيضًا >> باحثون يطورون تقنية يُمكنها تغيير شكل جناح الطائرة أثناء الطيران

 

صُممت طائرة Stratolaunch للطيران على ارتفاع 35 ألف قدم حيث يُمكنها إسقاط الصواريخ التي تشتعل محركاتها وتدفع بها إلى مدار حول الكوكب. لم يكن بالرحلة التجريبية أية ضواريخ، وإنما وقعت الشركة بالفعل على عميل واحد وهو نورثروب جرومان والذي يخطط لاستخدام طائرة Stratolaunch  لإرسال صاروخ بيجاسوس اكس إل الخاص به إلى الفضاء.

 

يقول قائد الطائرة إيفان توماس:

 

“كانت الرحلة نفسها سلسة وهذا بالضبط ما نريد أن تكون عليه الرحلة الأولى . . . . وكانت الأنظمة تعمل كالساعة وهبطت الطائرة على العلامة بعدما اقتربت من الأرض بثبات”.

 

تأتي هذه الرحلة بعد مرور ثلاثة أشهر فقط من استغناء شركة Stratolaunch عن أثكر من 50 موظفًا وإلغاء الجهود لتطوير صواريخها الخاصة، وكانت الشركة في الأصل بخطط لبناء مجموعة كاملة من الصواريخ بما في ذلك طائرة فضائية، وتفيد التقارير أن التغيير في الخطط قد نجم بعد وفاة بول ألين -مؤسس شركة مايكروسوفت- والذي بدأ شركة Stratolaunch في عام 2011.

 

وصولًا إلى عملية الإطلاق الآمنة أمس، كانت هناك العديد من الاختبارات التدريجية على مدار الأعوام القليلة الماضية بما في ذلك الاختبارات الأولية واختبارات المحرك في عام 2017 والهبوط في مدرج الطيران بسرعات مختلفة.