طائرة إيرباص كاملة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

لم نعهد من قبل تصنيع طائرات إيرباص بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، لكن هذا ما قدمته شركة الطيران الكبرى في برلين والتي قدمت الطائرة “ثور” وهي طائرة ذاتية القيادة مبنية بشكل كامل تقريباً على أجزاء مطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

تم بناء أي جزء غير كهربائي بمادة البولي أميد سواء كانت مراوح الإقلاع أو الهبوط وهي من الطائرات السريعة جدا ولم يتم إدراج أي أدوات معينة وخفيفة جداً في حملها وطولها حوالي 13 قدم فقط ويزن حوالي 46 باوند.

بالطبع أوجدت هذه الطائرات الذكية المصنعة بالكامل بالطابعة ثلاثية الأبعاد بسبب تزايد استخدامها والتي قد يصل طولها إلى حوالي 15 بوصة طولاً، وتتطلب هذه الطائرة فقط ثلاثة أجزاء لمحرك بعد أن كانت حوالي 270 جزءاً بفضل التقنية الجديدة.

لابد من التنويه على أن النموذج “ثور” من الطائرة إيرباص ما هي إلا منتجاً للتعريف بالقدرة التقنية على ذلك لكنها ليست منتجاً عملياً، لكنها علامة جيدة على إعتزام إيرباص للإنتقال إلى هذه الطابعة في بناء نماذجها وبذلك ستساعد على خفض تكاليف الوقود والقضاء على النفايات والتي تأتي غالباً من المواد المصنعة التقليدية.

ستقوم هذه التقنية بتقليل تكلفة كل شيء وليس الطائرات وفقط ومن المتوقع أن يتم تصنيع  صواريخ أيضاً بهذه التقنية الرئعة وتنوي الشركة بحلول عام 2020 أن تقدم نماذج لمركبات حية كاملة معتمدة بشكل كامل على تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.