طائرات روسية مصنعة خصيصًا لمطاردة وتفجير الطائرات بدون طيار

2٬128

 

هذه ليست مزحة أبريل، لكنها حقيقة بالفعل! فقد قدم أحد مقاولي الدفاع الروسي فكرة للحصول على براءة اختراع تصنيع طائرة بدون طيار، وهي ليست كأي طائرة بل تقوم باصطياد الطائرات ذاتية القيادة الأخرى من السماء.

 

تستخدم الطائرة بدون طيار الجديدة بندقية لتفجير الطائرات بدون طيار الأخرى أو المعادية، ويأتي رعاية الطائرة الجديدة من شركة ألمز آنتي وهي شركة دفاع روسية تصنع صواريخ أرضية جوية S-400 Triumf والتي تسببت في نزاعات بين تركيا والولايات المتحدة.

 

اقرأ أيضًا >> سلاح لمحاربة الطائرات الذكية في الأماكن المحظورة

 

تقلع هذه الطائرة في الحال وتطير في السماء في نطاق مدته 40 دقيقة بينما تقوم باصطياد طائرات بدون طيار أخرى من خلال بندقية Vepr-12 أوتوماتيكية بالكامل، وقد بنيت الطائرة بدون طيار من قبل مكتب تصميم ونمذجة الطيرات في معهد موسكو للطيران لصالح شركة ألمز آنتي.

 

 

إنه نفس النوع الذي تستخدمه شركات التعدين والمزارعين وغيرهم تقريبًا لاستكشاف خطوط الأنابيب والتركيبات الأخرى، ويستخدم المشغل -الذي ارتدى واقيًا من الرصاص- فيديو حي لطيران الطائرة بدون طيار وإمكانية استخدامه للسلاح المثبت في مقدمة الطائرة ويُمكن استبدال البندقية بمسدس وهذا يجعلها أشبه بعملية صيد الطيور لكن من السماء وبتحكم عن بُعد.

 

فيديو للسلاح الموجود بالطائرة الروسية:

 

 

الطائرة في مرحلة التجربة، وروسيا جادة جدًا فيما يتعلق بالطائرات بدون طيار لتعبئة الأسلحة وقد أنشات بالفعل طائرة بدون طيار “كارنيفورا” مزودة بشبكات لاصطياد الطائرات بدون طيار، وبحسب ما ورد من تقارير فإن هناك نسخة تُدعى “الصدمة”  يمكنها حمل القنابل شديدة الانفجار والقنابل المضادة للدبابات وهي بالطبع كابوس حقيقي.