طائرات إيرباص بدون طيار تنقل البضائع على سواحل سنغافورة

طائرات إيرباص بدون طيار – كجزء من مشروع سكاي واي، بدأت شركة إيرباص تجربة جديدة والتي تقوم فيها بإيصال الطرود إلى السفن الراسية على مسافات قريبة من الشواطىء باستخدام طائرات بدون طيار. صُممت هذه الطائرات المستقلة لتبسيط عملية التحميل، ويتم اختبار الطائرات بدون طيار من إيرباص حاليًا في سنغافورة.

 

لن تؤدي هذه الطائرات المستقلة إلى تسريع أوقات التسليم وفقط، بل ستوفر طرقًا آمنة وسهلة لممارسة الأعمال التجارية في الموانىء المزدحمة.

 

 

تُجري شركة إيرباص التجارب مع شركة الخدمات اللوجيستية ويلهامسون التي تعمل بمجال السفن والملاحة البحرية في سنغافورة، وتمت الرحلة الأولى يوم الجمعة الماضي، واستطاعت طائرات إيرباص بدون طيار تسليم طرود بوزن 1.5 كجم من أشياء ثلاثية الأبعاد إلى وجهتها في أول يوم عمل لها.

 

اقرأ أيضًا >> طائرة إيرباص كاملة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

 

تعني العملية الإقلاع من سواحل مارينا ساوث بيير في سنغافورة والطيران بشكل مستقل على مسافة 1.5 كم إلى سفينة راسية قبالة الشاطىء، ثم تودع شحنتها على ظهر السفينة قبل البدء في رحلة الإياب مرة أخرى إلى الساحل وتستغرق الرحلة الاختبارية أكثر من 10 دقائق.

 

يقول ليو جيوه أحد رواد طيران إيرباص:

 

“نحن مسرورون لإطلاق أول تجربة من نوعها في العالم البحري، وإنجاز هذه الرحلة يعد من النقاط الفاصلة في الصناعة البحرية”.

 

وفقًا لشركة إيرباص، فإن طائرة Skyways بدون طيار قادرة على حمل ما يصل إلى 4 كجم والوصول إلى السفن لمسافة يصل طولها إلى 3 كم قبالة الشاطىء ويكون السفر عبر ممرات جوية مخصصة مع برنامج تحكم مستقل.

 

اقرأ أيضًا >> إيرباص تعلن توقفها إنتاج طائرات A380 العملاقة

 

ستكشف بقية التجارب عن هذه القدرات، وكيف يمكن لطائرات بدون طيار تغيير مسار نقل الشحنات وتسهيل الأمور أكثر، ومن الواضح أن هذه الأنواع من إجراءات التحميل الإضافية التي يمكنها تسريع عمليات التسليم بنسبة تصل إلى ست مرات وتخفيض التكاليف بنسبة تصل إلى 90% وتساعد كذلك في الحد من انبعاثات الكربون وتجنب الحوادث التي يُمكن أن تحدث من خلال إجراءات التحميل النموذجية في الموانىء المزدحمة.

 

لن تكتفي شركة إيرباص بهذه المهمة وفقط، بل ستتجه قريبًا إلى اختبار الطائرات في البيئات الحضرية والتي ستبدأ بالشراكة مع جامعة سنغافورة الوطنية لنقل احتياجات الطلاب داخل الجامعة وتوصيل الأشياء.