شركة ناشئة تسمح للزبائن بتصميم السيارات

لا شك في أن حلم أي طفل في صغره كان تصميم سيارة خاصة به ويبدو أن هناك شركة ستسمح بتحقيق ذلك، حيث ترغب شركة هاكرود Hackrod من مستخدميها أن يتولوا مهمة التصميم بينما تتابع التقنية الحديثة هندستها وتقوم الطابعات ثلاثية الأبعاد بإكمالها.

 

وتتصور الشركة نماذج أولية مصممة عبر تقنيات حقيقة افتراضية يمكنها أن تبصر النور عبر الطابعات ثلاثية الأبعاد، وبهذه الطريقة يصبح الزبون أو المستخدم أحد المشاركين في تصنيع هذه السيارة، وقد أظهرت الشركة في الوقت الحالي مفهوماً واحداً فقط يحمل اسم “لابانديتا La Bandita”، وهذا المفهوم هو عبارة عن سيارة تتمتع بهيكل مصمم بواسطة الحقيقة الافتراضية وهيكل مصمم بواسطة الطابعة ثلاثية الأبعاد.

شركة ناشئة تسمح للزبائن بتصميم السيارات
شركة ناشئة تسمح للزبائن بتصميم السيارات

وفي حال اكتمل كل مكون وكل قطعة من القطع التي تحتاجها التقنية فإن الزبائن سيكونون قادرين على اختيار المزايا والخيارات التصميمية التي يريدونها بينما تقوم منصة رقمية ذكية بتوفير المكونات والهندسة وغيرها.

 

ويعتقد فريق هاكرود أنه يستطيع دمج عدة تقنيات معاً ويبرهن للشركات الحالية أنها لا تزال في الماضي، رغم أن فكرة الطباعة ثلاثية الأبعاد لم تعد جديدة بعد الآن، فمن الجدير بالذكر أن شركة مرسيدس-بنز قامت بتصميم أول قطعة من قطع سياراتها بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد في شهر آب/أغسطس الماضي، وقد اجتازت هذه القطعة بنجاح اختبارات الأداء والجودة التي تجريها الشركة.